زعيم "الحوثيين" يعلن مساندة طهران بمعركتها مع واشنطن

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-01-2020

أعلن زعيم جماعة الحوثيين في اليمن، عبد الملك بدر الدين الحوثي، مساء الأربعاء، وقوف جماعته مع إيران وكل البلدان التي تتعرض للهجمة الأمريكية.

وقال الحوثي، في كلمة مسجلة بثتها قناة "المسيرة"، التابعة للجماعة، إن "الضربة الإيرانية باتجاه القواعد العسكرية الأمريكية، اليوم، بداية عظيمة لاقتلاع الهيمنة الأمريكية في المنطقة".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تخوض معركتها وتستهدف قوى المقاومة مباشرة بشكل واضح، دعمًا لإسرائيل".

وشدد على أن جماعته "لن تقبل بمعادلة تجزئة المعركة وتؤكد على ضرورة توحد أبناء الأمة والتعاون على كافة المستويات".

وتابع: "نحن نعيش واقع هجوم على منطقتنا، فأمريكا هي التي أتت إلينا ولسنا من ذهب بالسفن لنهجم عليها أو نعتدي على سكانها ونقتحم مدنها وننهب ثرواتها ونقيم عليها القواعد العسكرية".

من ناحية أخرى، دعا زعيم "الحوثيين"، الذي تخوض جماعته معارك من القوات الحكومية اليمنية، بدعم من تحالف عربي تقوده المملكة العربية السعودية، النظام السعودي إلى مراجعة حساباته.

وقال، إن "تحالف العدوان على اليمن (التحالف العربي) أشرفت عليه أميركا ولولا تدخلها لما وقع هذا العدوان".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، فجر الأربعاء، استهدافه قاعدتين أمريكيتين بالعراق، بعشرات الصواريخ الباليستية، ردًا على مقتل الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق "القدس"، بغارة أمريكية في بغداد، الجمعة.

وتحدثت وكالة "فارس" شبه الرسمية، عن وقوع 80 قتيلا على الأقل، في الهجوم الذي قالت إنه أوقع أضرارا كبيرة في قاعدة "عين الأسد"، وهو ما نفاه مسؤول أمريكي في تصريح لقناة "سي إن إن".

ولاحقًا، أعلن متحدث الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أن بلاده لا تملك إحصائيات حول عدد القتلى والأضرار جراء الهجوم، وإن "لا تؤيد أي إحصائية".

وعقب الهجوم الإيراني على القاعدتين، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب أحيط علمًا بالهجوم، وأنه يتابع تطورات الأوضاع عن كثب.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-01-2020

مواضيع ذات صلة