سلامة للدول الداعمة لحفتر: "ابقوا بعيدا عن ليبيا"

المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامه
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-01-2020

ذكر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة  أن دولة تدعم خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (مسؤولة على الأرجح عن هجوم دام بطائرة مسيرة على أكاديمية عسكرية في العاصمة طرابلس.

وبعد إفادة في مجلس الأمن الدولي، بعث سلامة، الذي بدا عليه الإحباط، برسالة إلى الدول التي تدعم قوات حفتر أو حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا قائلا ”ابقوا بعيدا عن ليبيا“.

وذكرت وزارة الصحة في حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، أن ما لا يقل عن 30 شخصا قُتلوا وأصيب العشرات في الهجوم على الأكاديمية العسكرية في وقت متأخر من مساء السبت.

وتسيطر حكومة الوفاق على طرابلس وتسعى جاهدة لصد هجوم يشنه حفتر ومليشياته منذ أبريل لكن لم يحقق أي تقدم يذكر.

وقال سلامة للصحفيين ”عشرات الطلاب يُقتلون في أكاديمية عسكرية عزلا.. عزلا تماما، في هجوم بطائرة مسيرة نفذته على الأرجح دولة تدعم الجيش الوطني الليبي“.

وتساند تركيا حكومة الوفاق الوطني في حين يتلقى حفتر الدعم من الإمارات ومصر والأردن. وقال دبلوماسيون ومحللون إن متعاقدين عسكريين من روسا ومرتزقة أفارقة يعملون إلى جانب قوات حفتر.

وقال سلامة ”هناك ما يكفي من الأسلحة في ليبيا، وهي ليست بحاجة لمزيد منها، وثمة عدد كاف من المرتزقة في ليبيا، لذلك كفوا عن إرسال المرتزقة مثلما يحدث الآن مع وصول المئات وربما الآلاف إلى البلاد“.

ولا يوجد بليبيا حكم مركزي مستقر منذ إطاحة مقاتلين معارضين بمعمر القذافي عام 2011 بدعم جوي من حلف شمال الأطلسي. ويحاول سلامة التوسط لإنهاء الصراع.

وقال سلامة ”أنا حقا غاضب من رؤية الجميع وهم يريدون التحدث بشأن ليبيا وقلة قليلة تريد الحديث عن الليبيين. ماذا يحدث لليبيين؟“

وأضاف ”ليبيا ليست مسألة متعلقة بالنفط والغاز ولا بالأمور الجيوسياسية فحسب وإنما هي أيضا قصة إنسانية والناس (فيها) يعانون... لا توجد رسالة دولية واضحة بأنه فاض الكيل“.

وقال مجلس الأمن في بيان بعد إفادة سلامة إنه قلق من تصاعد القتال في الآونة الأخيرة وشدد على ضرورة التزام الدول بحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا ووقف التدخل الخارجي.

وقال سلامة ”الوضع قاتم حاليا... لكن دعوني أؤكد عزمنا بصفتنا الأمم المتحدة على المحاولة لإيجاد مخرج“.

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-01-2020

مواضيع ذات صلة