بريطانيا تخفض عدد موظفيها بسفارتي طهران وبغداد بعد مقتل سليماني

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-01-2020

ذكرت قناة سكاي نيوز التلفزيونية نقلا عن مصادر دبلوماسية أن بريطانيا خفضت عدد العاملين في سفارتيها بإيران والعراق للحد الأدنى بعد مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وأفاد التقرير بأن سحب الدبلوماسيين إجراء احترازي ولا يستند إلى معلومات مخابرات محددة عن وجود تهديد.

قالت سكاي نيوز إن السفيرين روب ماكير في طهران وستيفن هيكي في بغداد سيظلان في موقعيهما.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن سفارتيها في بغداد وطهران ستظلان مفتوحتين لكنها أحجمت عن التعليق على تفاصيل تتعلق بعمل السفارتين.

وقال متحدث باسم الوزارة ”نولي أمن وسلامة موظفينا أهمية قصوى ونجري مراجعة دورية لوضعنا الأمني“.

وفجر الجمعة قتل سليماني، ونائب رئيس "هيئة الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص كانوا برفقتهما، إثر قصف جوي أمريكي استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد.

والأحد، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بقصف 52 "هدفا هاما" لإيران حال استهدفت طهران أي مواقع تابعة للولايات المتحدة، وذلك ردا على تصريحات مسؤولين إيرانيين بـ"الانتقام" على خلفية مقتل سليماني.

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-01-2020

مواضيع ذات صلة