التحالف بقيادة أمريكا يوقف مهام التدريب والدعم للجيش العراقي

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-01-2020

قال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية إنه أوقف مهام التدريب والدعم للقوات العراقية بسبب تكرار الهجمات الصاروخية على قواعد تضم قوات للتحالف.

وأضاف التحالف في بيان ”أولويتنا القصوى هي حماية كل جنود التحالف الملتزمين بمهمة هزيمة داعش. الهجمات الصاروخية المتكررة على مدى الشهرين الماضيين من عناصر كتائب حزب الله تسببت في مقتل أفراد من قوات الأمن العراقية ومدني أمريكي“.

وتابع البيان قائلاً: ”نتيجة لذلك نحن ملتزمون بالكامل بحماية القواعد العراقية التي تستضيف قوات من التحالف. لقد حد هذا من قدرتنا على القيام بمهام التدريب مع الشركاء ودعم عملياتهم ضد داعش ولذلك أوقفنا تلك الأنشطة والأمر قيد المراجعة المستمرة“.

وفي وقت سابق، أقر التحالف، بوقوع هجومين استهدفا القواعد العراقية التي تتمركز فيها قوات التحالف مساء السبت.

وأوضح كاجينز في بيان، أن قذائف سقطت في محيط القواعد المستهدفة(لم يوضحها)، وأنه من المحتمل أنها ألحقت أضرارا بالمدنيين العراقيين.

وأكد أن الهجمات لم تلحق أي ضرر بالمنشآت التابعة للتحالف الدولي لمكافحة داعش، لافتا أن قوات الأمن العراقية تحقق في الهجمات.

وأضاف الناطق باسم التحالف، أن شائعات تعرض مركز عمليات التحالف في مدينة الموصل شمالي العراق، عارية عن الصحة.

وأشار إلى أن 13 هجمة استهدفت التحالف الدولي في العراق خلال الشهرين الأخيرين، مؤكدا أن التحالف كثف تدابيره الأمنية في البلاد.

وجاء تصريح الناطق في ظل تهديدات إيرانية للولايات المتحدة التي تقود التحالف الدولي بالعراق على خلفية مقتل قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في غارة أمريكية بالعراق.

وفجر الجمعة، قُتل سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، وأشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد.

وبات اغتيال سليماني، "حديث العالم" بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب أمريكي يعتزم تحريك لواء تدخل سريع للشرق الأوسط. 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-01-2020

مواضيع ذات صلة