انسحاب تدريجي للمحتجين العراقيين من محيط السفارة الأمريكية في بغداد

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-01-2020

بدأ المحتجون قرب السفارة الأمريكية وسط العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء، بالمغادرة تدريجيا من محيط السفارة، عقب دعوة هيئة "الحشد الشعبي" أنصارها للانسحاب من المكان.

وقالت وسائل إعلام عراقية ووكالات إخبارية ،إن المحتجين بدأوا بالانسحاب التدريجي من محيط السفارة في "المنطقة الخضراء"، بعد تفكيك خيام الاعتصام.

وفي بيان لها، دعت هيئة الحشد الشعبي (قوات شيعية)، الأربعاء، أنصارها من المحتجين المتواجدين قرب السفارة إلى الانسحاب، "احتراما لقرار الحكومة العراقية التي أمرت بذلك وحفاظا على هيبة الدولة".

واعتبرت أن رسالة المحتجين أمام السفارة الأمريكية "قد وصلت".

وثمنت هيئة الحشد "موقف القائد العام للقوات المسلحة (رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي) والشخصيات السياسية والدينية والثقافية والشعبية الرافضة والمستنكرة للعدوان الأمريكي الغاشم على قطعات الحشد الشعبي".

وفيما دعت "الجميع للمشاركة في مجالس العزاء الخاصة بالشهداء (الذين سقطوا بغارات أمريكية الأحد) في بغداد وبقية المحافظات".

والثلاثاء، اقتحم عشرات المحتجين الغاضبين، حرم سفارة واشنطن ببغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج المراقبة والكرفانات التي تستقبل المراجعين، قبل أن تتمكن قوات مكافحة الشغب من إبعادهم من الحرم إلى محيط السفارة.

وتأتي الاحتجاجات ضد هجمات جوية شنتها القوات الأمريكية، الأحد، على كتائب "حزب الله" العراقي، أحد فصائل الحشد الشعبي، في محافظة الأنبار العراقية، ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلاً من الكتائب وإصابة 48 آخرين. -

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-01-2020

مواضيع ذات صلة