الكويت تأمل حل قضية المنطقة المقسومة مع السعودية بنهاية 2019

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 22-12-2019

قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي، خالد الفاضل، إن بلاده تأمل بعودة الأمور إلى طبيعتها في الإنتاج النفطي بالمنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية مع نهاية العام الجاري.

وأضاف الوزير للصحفيين على هامش مؤتمر الكويت ”نأمل أن تسوى الأمور بحلول نهاية العام وأن تعود لطبيعتها“.

وقال ”هناك توافق دائما بين الكويت والسعودية (فيما يخص المنطقة المقسومة)“. لكن استئناف إنتاج النفط من المنطقة مسألة سياسية ينبغي مناقشتها على مستويات أرفع.

وتشمل المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية حقلي "الخفجي" و"الوفرة"، ويتراوح إنتاجهما بين 500 و600 ألف برميل نفط يوميا، مناصفة بين الدولتين.

وأغلق البلدان، العضوان بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، "الخفجي"، في أكتوبر 2014، لأسباب بيئية، وتبعه إغلاق "الوفرة"، في مايو 2015، لعقبات تشغيلية.

من جهة أخرى، ذكر الفاضل في كلمة له بالاجتماع، أن الطاقة التقليدية ستبقى محور الاهتمام العالمي.

وأضاف أنها "ستشكل نحو 75 بالمئة من مزيج الطاقة العالمي بحلول 2035، وفقا لتوقعات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وأكد الفاضل، أهمية استمرار الجهود المشتركة لضمان استقرار أسواق النفط خلال الفترة القادمة.

وتضم (أوابك) في عضويتها، كلا من السعودية والكويت وليبيا والإمارات وقطر والبحرين والجزائر ومصر وسوريا والعراق. -

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 22-12-2019

مواضيع ذات صلة