البنتاغون ينفي صدور قرار رسمي ببدء انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-12-2019

نفى مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، صدور قرار رسمي، حتى الآن، ببدء انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، لافتا إلى أن بلاده في طريقها إلى الحد بشكل كبير من وجود قواتها في أفغانستان.

وقال المسؤول، في تصريح لقناة "الحرة" الأمريكية، إن الحد من وجود القوات، سيكون سواء باتفاق سلام مع حركة "طالبان" أم لا.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: "أفضل حل لأفغانستان هو التوصل إلى اتفاق سياسي، وعدم حصول ذلك لن يمنع القيادة الأمريكية ببدء تطبيق برنامج انسحاب زمني طوال مرحلة 18 شهرا، قد يؤدي إلى خروج الوحدات العسكرية الموجودة هناك والإبقاء على مجموعة صغيرة تعمل تحت قيادة التحالف الدولي بإشراف حلف شمال الأطلسي (ناتو)".

وتابع: "باتت هناك قناعة لدى قادة الكونجرس بأن تطبيق انسحاب محدود - إذا قرر الرئيس دونالد ترامب ذلك في الأيام المقبلة – لن يكون خطأ على الإطلاق".

وزاد المصدر الأمريكي: "مع وجود 8 آلاف و600 عنصر من القوات الأمريكية في أفغانستان، ستتوافر إمكانات توجيه ضربات قاسية لأي مجموعة إرهابية، خصوصا أن طالبان هي جماعة لا يثق بها أحد".

وكان مسؤولون أمريكيون كشفوا في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أن الولايات المتحدة تعتزم سحب نحو 4 آلاف جندي من أفغانستان، بحلول الأسبوع المقبل.

ونقلت قناة "إن بي سي نيوز" عن ثلاثة مسؤولين سابقين وحاليين، دون الكشف عن هوياتهم، أن إدارة الرئيس "دونالد ترامب"، ستترك بين 8 آلاف و9 آلاف من جنودها هناك.

وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعًا بين حركة "طالبان" من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى؛ ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

وتشن "طالبان" التي تسيطر على نصف البلاد تقريبا، هجمات شبه يومية ضد الحكومة، وترفض إجراء مفاوضات مباشرة معها؛ بحجة أنها "غير شرعية"، وتشترط بغية التوصل لسلام معها خروج القوات الأمريكية من البلاد.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-12-2019

مواضيع ذات صلة