طائرة إماراتية تُهرب مطلوبين أمنياً من سقطرى إلى أبوظبي

أرشيفية
متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 16-12-2019

 

أعلن محافظ جزيرة أرخبيل سقطرى، جنوبي اليمن، أن القوات الإماراتية بالجزيرة تمكنت أمس السبت، من تهريب عدد من الممنوعين من السفر على ذمة قضايا أمنية عبر طائرة إماراتية خاصة.

وأكد محافظ سقطرى رمزي محروس في رسالة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن عناصر إماراتية اقتحمت مطار سقطرى بالقوة، وتمكنت من تهريب مطلوبين بتهم إقلاق الأمن والدخول بدون تأشيرة رسمية.

وأضاف "محروس" في رسالته أن عملية الاقتحام والتهريب جاءت على الرغم من أن حراسة المطار تتولاه القوات السعودية وقوة من اللواء أول مشاة بحري، وصدور توجيه من السلطة بمنع أي اقتحام وتطبيق القانون.

واتهم محافظ سقطرى القوات الإماراتية باتخاذ الغطاء الإنساني لنشر الفوضى في المحافظة بمساندة عناصر من سقطرى موالية لها.

وكان محافظ سقطرى، أصدر في أكتوبر الماضي، قراراً بمنع دخول الأجانب إلا بتأشيرة رسمية؛ ما أثار حفيظة الإمارات التي يدخل مواطنوها والعاملون لدى شركات مندوبها دون فيزا أو تنسيق مع سلطات سقطرى.

بدوره قال موقع "سقطرى بوست" اليمني، أن مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعومة إماراتياً اقتحمت السبت مطار سقطرى، مشيراً نقلاً عن مصادر محلية لم يسمها إلى أن المقتحمين صعدوا على الطائرة الإماراتية بدون المرور بأي إجراءات وقد أقلعت الطائرة بدون إذن البرج.

وأوضح الموقع اليمني أنه تم تهريب عدداً من المتعاونين مع الإمارات من سقطرى إلى أبو ظبي، إضافة إلى الممنوعين من السفر من قبل السلطة في الجزيرة لاشتباههم بقضايا أمنية وذلك بتواطؤ من التحالف الذي يسيطر على تأمين المطار.

 

 

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 16-12-2019

مواضيع ذات صلة