"العفو الدولية" تطالب قوات لبنان بوضع حد للاعتقال التعسفي والتعذيب

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11-2019

طالبت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، القوات اللبنانية، بما فيها الجيش ومخابراته والشرطة العسكرية، بـ"وضع حد للاعتقال التعسفي والتعذيب والمعاملة السيئة للمتظاهرين السلميين".

جاء ذلك في بيان للمنظمة (مقرها لندن) نشرته الجمعة، على موقعها الإلكتروني، فيما لم يصدر تعقيب فوري من الجانب اللبناني.

وقالت لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط بالمنظمة، إنه "يجب على قوات الجيش اللبناني أن تضع حدا فورا لهذه الممارسات المسيئة".

وشدّدت أن على القوات، "أن تضمن حماية حق المحتجين السلميين في حرية التجمع السلمي والتعبير عن آرائهم، بدلا من معاقبتهم لمجرد ممارستهم لحقوقهم الإنسانية".

وأوضحت المنظمة في البيان، أنها أجرت مقابلات مع ثمانية محتجين تعرضوا مؤخرا للاحتجاز والاعتقال على أيدي عناصر الجيش، وأحد المحامين يمثل عدداً من المحتجين المحتجزين.

وأضافت: "راجعت المنظمة لقطات فيديو وسجلات طبية تؤكد تعرض المحتجين لمجموعة من الانتهاكات، بينها الاعتقالات بدون أمر قضائي، والضرب المبرح، والإهانات والإذلال، وعصب العينين، والاعترافات القسرية".

كما أشارت أن بعض المحتجين "احتجزوا في أماكن مجهولة، ومنعوا من الوصول إلى محامين أو الاتصال بعائلاتهم، أو تلقي الرعاية الطبية".

ويشهد لبنان احتجاجات شعبية منذ خمسة أسابيع لم تشهدها البلاد في السابق، تهدف لإبعاد الطبقة الحاكمة برمتها عن السلطة، وسط أزمة مالية واقتصادية خانقة. -

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11-2019

مواضيع ذات صلة