احتجاجات إيران.. مقتل 10 أشخاص في أكثر من 50 مدينة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-11-2019

لم يجد النظام الإيراني، سوى الحل الأمني لمواجهة الشارع المنتفض ضد السلطات، فقد واجهت القوات الأمنية المحتجين بالعنف، وأوردت مواقع إيرانية معارضة أنباء عن مقتل أكثر من 10 أشخاص في مدن مختلفة.

وشهدت إيران، السبت، مظاهرات في أكثر من 50 مدينة، تم خلالها حرق مصارف، وإغلاق طرق، وإضرام النيران في مراكز شرطة. وذلك بسبب القرار الذي اتخذته السلطات الثلاث في إيران برفع أسعار البنزين بنحو 200 في المئة.

وهتف المحتجون ضد السلطات الإيرانية، وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني.

ونقل موقع إيران إنترناشيونال صورا ومقاطع فيديو تظهر إضرام النار في صور خامنئي المعلقة في الشوارع، وصور بعض المراجع الآخرين. وهو ما تزامن مع ضرب صور خامنئي وقاسم سليماني في ساحة التحرير العراقية بالأحذية.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فقد اجتمعت السلطات الثلاث لتنظر في القرار الذي أغضب الشارع، لكن المجتمعين خلصوا إلى ضرورة عدم التراجع عن القرار.

وتخطى الدولار، يوم السبت، حاجز الـ12 ألف تومان، على وقع الاحتجاجات، فبلغ سعر صرف الدولار الأميركي 12.050 تومانًا.

وكان متوسط سعر الدولار، في الأشهر الثلاثة الأخيرة، 11.400 تومان، وفقًا لما صرح به عبد الناصر همتي، رئيس البنك المركزي الإيراني.

وقد ارتفع سعر الدولار خلال الأيام القليلة الماضية 650 تومانًا، مع ملاحظة أن هناك مخاوف بشأن ارتفاع التضخم في أعقاب ارتفاع أسعار البنزين.

وكان شهود عيان ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، قد أفادت، صباح السبت، بتواصل الاحتجاجات الشعبية في مناطق إيرانية مختلفة.

وأفادت تقارير بالانقطاع التام لشبكة الإنترنت عن مدينة الأهواز، جنوب غربي إيران، كما شهدت مدن إيرانية أخرى ضعفًا ملحوظًا في الشبكة، وحتى انخفضت معدلات الوصول إلى المواقع إلى 7 في المئة فقط .

وفي الأثناء، تحدث شهود عيان، إضرام النار في عدة مصارف بمدن مختلفة، من قبل محتجين. ونقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو لمحتجين يغلقون شوارع رئيسية في طهران وأصفهان وغيرها من المدن الرئيسية.

وشهدت بعض المناطق احتجاجات أدت إلى إغلاق الشوارع بالسيارات، كما حدث في مدينة سنندج، وكرج، وشيراز، وطهران، وأصفهان، وغيرها.

وقد حمل المحتجون شعارات ورددوا هتافات غاضبة، تطالب بإسقاط النظام، و"الموت للديكتاتور"، في مدينة كرج، في وسط إيران.

كما هتف متظاهرو مدينة "كوهر دشت كرج"، وسط إيران، ضد روحاني، قائلين: "روحاني أيها الكذاب".

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-11-2019

مواضيع ذات صلة