مدارس خاصة تمنح طلبة إجازة إجبارية بسبب الإنفلونزا

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-11-2019

قرّرت مدارس خاصة منح الطلبة المصابين بالإنفلونزا الموسمية إجازة مرضية إجبارية لمدة أسبوعين لتفادي انتقال العدوى إلى بقية الطلبة، ما تسبب في استياء ذوي طلبة وارتباكهم نتيجة تراكم الحصص الدراسية على أبنائهم.

وقال ذوو طلبة إنهم تلقوا رسائل من المدارس تفيد بضرورة عدم إرسال الطلبة المرضى إلى المدرسة لمنع انتقال العدوى، ومنحهم إجازة إجبارية لأسبوعين، فيما عزت مدارس قرارها إلى أنه إجراء وقاية وسلامة للحفاظ على الصحة العامة في البيئة المدرسية.

أفادت (أم خالد) بأن إدارة المدرسة الخاصة التي يدرس فيها ابنها في عجمان، طلبت منه عدم الحضور لمدة أسبوعين للعلاج من الإنفلونزا، على الرغم من تقديمه لامتحانات التقييم للفصل الدراسي الأول.

وأوضحت أنها اضطرت إلى اصطحاب ابنها لتأدية امتحانات التقييم بعد رفض المدرسة إعادته بعد تماثله للشفاء، مضيفة أن الإجازة الإجبارية تسبب تراكم الحصص على ابنها.

وأكدت والدة الطالبة ماريا، أن ابنتها أصيبت بفيروس تسبب في ظهور حبوب مائية في مختلف أنحاء جسدها، تُسمى طبياً متلازمة حبوب الفم واليد والقدم، وعلى إثرها قررت ممرضة المدرسة منحها إجازة إجبارية باعتبارها مصابة بمرض الجدري.

وأوضحت أن الحالة الصحية لابنتها لا تستدعي منحها إجازة لأن إصابتها غير معدية، إلا أن إصرار المدرسة على الإجازة تسبب في تراكم الحصص الدراسية عليها، مشيرة إلى أن المدارس لا تأخذ بالتقارير الطبية الصادرة من المستشفيات الخاصة.

من جهتها، ذكرت إدارات مدارس خاصة أن الإجازات الإجبارية للطلبة المرضى نوع من الاحتياط لتفادي انتشار عدوى الإنفلونزا بين الطلبة، ولضمان سلامة وصحة الطلبة في المراحل التعليمية من رياض الأطفال حتى الفصل الخامس ممن تقل مناعتهم الصحية في تلك المرحلة العمرية.

وأوضحت أن منح الإجازة المرضية الإجبارية تأتي في سياق ضمان استمرار العملية التعليمية لأكبر عدد من الطلبة الأصحاء، حيث يتم إجراء فحص طبي في غرف التمريض لجميع الطلبة الذين تظهر عليهم علامات الإنفلونزا، لتدارك حالة الطالب المريض قبل تدهورها.

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-11-2019

مواضيع ذات صلة