انتعاش أسواق السمك في "الشرقية" بعد استقرار الطقس

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-11-2019

زادت حصيلة صيادي المنطقة الشرقية والفجيرة من صيد الأسماك بنسبة 90%، مقارنة بالأيام السابقة، بعد استقرار الأحوال الجوية.

 وانخفضت أسعار الأسماك بنسب وصلت إلى 80%، لتعود إلى معدلها الطبيعي، وذلك بعد استئناف رحلات الصيد، إثر توقفها لأكثر من أربعة أيام، بسبب سوء الأحوال الجوية نتيجة العاصفة المدارية «كيار»، حيث شهدت سوق السمك في الفجيرة انتعاشاً وتدفقاً لكميات من الأسماك المحلية، مع وجود حركة للشراء.

وذكر رئيس جمعية الصيادين في الفجيرة، محمود الشرع، أن عمليات الصيد في الفجيرة، انتعشت مع استقرار حالة الطقس، إذ بدأ الصيادون مزاولة مهنتهم رغم تعرض ثمانية مواقف للقوارب للضرر والتلف، وانحراف بعض الألواح فيها، بسبب الأمواج العالية التي ضربت بشكل مستمر منطقتي الرغيلات ومربح، مشكّلة خطراً كبيراً في استخدامها بالنسبة للصيادين، نتيجة العاصفة المدارية.

وأشار الصياد، سعيد محمد، من الفجيرة، إلى انخفاض أسعار الأسماك، إذ راوح سعر الخباط بين 40 و50 درهماً، بعد أن وصل إلى 90 درهماً للكيلوغرام، في حين بلغ سعر الصافي 30 درهماً للكيلوغرام بعدما كان 50 درهماً، والشعري 25 درهماً للكيلوغرام، وانخفضت أسعار الهامور إلى 60 درهماً للكيلوغرام من 130 درهماً.

أكد مكتب الرقابة على الأسواق، التابع لبلدية الفجيرة داخل سوق السمك، وجود رقابة على مدار الساعة لحركة بيع وشراء الأسماك، ومزاد الدلالين الذي يكون قبل افتتاح السوق يومياً، وخلال فترات العمل، للتأكد من صلاحية الأسماك واستبعاد غير الصالح منها.

ولفت إلى أن الأسماك التي يتم طرحها في السوق جيدة، ومعظمها تم اصطياده في اليوم نفسه، أو قبل يومين على أقصى تقدير.

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-11-2019

مواضيع ذات صلة