وزير يمني: "اتفاق الرياض" أعطى السعودية والإمارات شرعية كاملة لإدارة البلاد

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-11-2019

انتقد وزير النقل في اليمن، صالح الجبواني، اليوم الأربعاء، "اتفاق الرياض" الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، معتبرا أنه أعطى التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات "شرعية كاملة" لإدارة البلاد.

ومساء الثلاثاء، وقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاقا بالعاصمة السعودية، سعيا لإنهاء الصراع بين الطرفين اللذين تقاتلت قواتهما وتبادلتا السيطرة في محافظات جنوبية، بداية من أغسطس الماضي.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، قال الجبواني إن "باقي بنود الاتفاق الذي وقّع الثلاثاء، وما سيحصل على الواقع هو تفاصيل لهذه الإدارة وسلوكها".

وأضاف الوزير اليمني متهكما: "صار (بات) تحالف دعم الشرعية هو الشرعية، والشرعية طرف مثلها مثل الانتقالي".

وتابع أن "مستقبل الشرعية سيعتمد على الرجال الذين ستختارهم لإدارة المرحلة".

وجرت مراسم توقيع الاتفاق، الثلاثاء، في قصر اليمامة بالرياض، بحضور كل من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، إضافة إلى قيادات سياسية وحزبية.

وفي وقت لاحق، شددت الرئاسة اليمنية على أهمية العزيمة القوية والإرادة والشجاعة لتنفيذ "اتفاق الرياض"، معتبرة، في تغريدة عبر "تويتر"، أن الاتفاقيات تبقى مجرد حبر على ورق ما لم تتبعها عزيمة قوية، وإرادة شجاعة في تنفيذها من أجل مصلحة الوطن.

ويشمل الاتفاق بنودا رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وينص على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-11-2019

مواضيع ذات صلة