الجيش اليمني يتسلم مواقع في شمال شرق حضرموت من القوات الإماراتية

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-10-2019

تسلم الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية  مواقع ومعسكرات عدة في محافظة حضرموت شرق البلاد من القوات الإماراتية المتمركزة هناك.

وأفاد مصدر عسكري يمني، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية، بأن المنطقة العسكرية الأولى في الجيش اليمني المتمركزة في مدينة سيئون، ثاني أكبر مدن حضرموت، تسلمت من القوات الإماراتية العديد من النقاط الأمنية والمعسكرات التي كانت تتموضع فيها في مديريتي ثمود ورماة شمال شرقي حضرموت.

وأضاف أنه من بين المواقع التي تسلمتها القوات اليمنية معسكرا القعيان والخالدية.

وتابع قائلا إن القوات الإماراتية توجهت إلى مدينة المكلا الساحلية عاصمة حضرموت، تمهيدا للمغادرة على متن سفينة عسكرية.

وأشار المصدر إلى مباشرة ألوية تابعة للمنطقة العسكرية الأولى مهام تأمين المواقع التي أخلتها القوات الإماراتية.

وتزامنت عملية الاستلام والتسليم مع وصول نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري، ووزير النقل صالح الجبواني، إلى سيئون قادمين من العاصمة المصرية القاهرة.

والجمعة (18|10)، انسحبت القوات الإماراتية بالكامل من قاعدة "العند" الجوية، بمحافظة لحج جنوبي اليمن، (60 كم شمال عدن) وهي أكبر قاعدة جوية بالبلاد، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام يمنية، الجمعة.

وقالت صحيفة "عدن الغد"، اليمنية إن القوات الإماراتية استكملت عملية انسحابها من قاعدة العند الجوية، مساء الخميس.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري، قوله إن "القوات الإماراتية أخلت القاعدة من تواجدها بشكل كامل".

وأشار المصدر إلى أن "قاطرات نقل نقلت آخر ما تبقى من عتاد وآليات داخل القاعدة الجوية وانطلقت صوب ميناء الزيت بعدن".

ونشرت الصحيفة فيديو تقول إنه "للقوات وهي في طريقها إلى عدن من قاعدة العند".

وأشار المصدر إلى أنه من المتوقع وصول تعزيزات إضافية من القوات السعودية والسودانية، للانتشار في القاعدة الجوية، بعد خروج القوات الإماراتية منها.

في سياق آخر، ذكر مصدر عسكري يمني أن القوات الإماراتية سحبت 3 عربات من اللواء 35 مدرع المتمركز جنوب محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، كانت قدمتها للواء المدرع منها في وقت سابق، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وكانت تعزيزات عسكرية سعودية وسودانية جديدة وصلت، الأربعاء الماضي، إلى عدن لدعم جهود التحالف ضد الحوثيين.

وقال مصدر في السلطة المحلية بالمحافظة، إن تعزيزات عسكرية سعودية وسودانية تضم دبابات وعربات وجنود وصلت إلى ميناء الزيت، في مديرية البريقة غرب عدن، وتم توزيعها بين مطار عدن الدولي في مديرية خورمكسر شرقا، ومعسكر قيادة التحالف العربي في مديرية البريقة.

والأسبوع الماضي، بدأت أبوظبي، شريكة الرياض الرئيسية في التحالف الذي تقوده لقتال الحوثيين في اليمن، في سحب قواتها من عدن، فيما بدا أنها خطوة لتمهيد الطريق أمام اتفاق لإنهاء الأزمة.

وفي 14 أكتوبر الجاري، أفادت تقارير بأن قوات سعودية تولت بالفعل السيطرة على مدينة عدن في إطار جهود الرياض لإنهاء نزاع على سلطة بين الحكومة اليمنية والانفصاليين الجنوبيين.

ونشرت السعودية بالفعل، الأسبوع الماضي، المزيد من القوات لتحل محل القوات الإماراتية في مطار عدن وفي القواعد العسكرية بالمدينة.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-10-2019

مواضيع ذات صلة