عرض إماراتي غريب لشراء مصفاة المغرب النفطية الوحيدة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-09-2019

استخدمت شركة "بتروين" الإماراتية، أسلوبا غير معتاد لتقديم عرض شراء مصفاة المغرب النفطية الوحيدة، مقابل 2.4 مليار دولار.

وكشفت صحيفة "ميديا 24" المغربية الناطقة باللغة الفرنسية، أن الشركة الإماراتية طلبت منها نشر بيان يتضمن العرض كمادة إخبارية، ولكن بمقابل مالي.

ويقول البيان إن الشركة الإماراتية قدمت عرضا لشراء مصفاة "سامير" المتوقفة منذ 4 سنوات إثر قرار قضائي، بسبب تراكم مديونياتها، لصالح الضرائب والجمارك المغربية، والتي بلغت أكثر من 4 مليارات دولار.

وقالت الصحيفة، إنها رفضت نشر البيان كمادة تحريرية بمقابل مالي دون الكشف عن ذلك للقراء.

وأوضحت أنها تأكدت من صحة المعلومات الواردة في البيان، ووجود عرض رسمي مصحوب بضمانة من بنك "CONACCORD GENUITY" الإماراتي، والذي اشترط الموافقة على العرض قبل إفراجه عن المقابل المالي.

وهذه هي المحاولة الثانية من نوعها من جانب الشركة، بعد محاولة أولى قامت بها في يونيو الماضي، لكنها فشلت في توفير الضمانات المالية الضرورية للموافقة عليها.

وشركة "سامير" كانت قبل توقف إنتاجها، وصدور قرار قضائي ببيعها، مملوكة للملياردير السعودي "محمد حسين العمودي".

ويخوض "العمودي" مواجهة مع السلطات المغربية، التي تطالبه بدفع متأخرات ديون الشركة، فيما لجأ الملياردير السعودي إلى التحكيم الدولي، مطالبا الحكومة المغربية بنحو  1.5 مليار دولار.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-09-2019

مواضيع ذات صلة