العساف ولافروف يبحثان الأوضاع في اليمن والخليج

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 163
تاريخ الخبر: 11-09-2019

بحث وزير الخارجية السعودي "إبراهيم العساف" مع نظيره الروسي "سيرغي لافروف"، تطورات الأوضاع في اليمن والخليج.

وتناول الجانبان، خلال اتصال هاتفي، "عددا من قضايا الأجندة الدولية وسبل تعزيز العلاقات الثنائية"، وفق بيان للخارجية الروسية نقلته شبكة "روسيا اليوم".

وأشار البيان إلى أن اللقاء تناول ترتيبات الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، إلى الرياض المقررة أكتوبر المقبل.

كما تبادل الوزيران "الآراء بشأن عدد من القضايا المحورية في الأجندة الإقليمية، بما في ذلك تطورات الأوضاع في سوريا واليمن ومنطقة الخليج".

وكان العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" دعا "بوتين" إلى زيارة بلاده أثناء استقباله في الكرملين من قبل الرئيس الروسي في أكتوبر عام 2018.

والجمعة الماضي، أكد المتحدث باسم "الكرملين"، "دميتري بيسكوف"، استمرار التحضير لزيارة الرئيس "فلاديمير بوتين" إلى السعودية.

ولم تعلن الرياض عنها رسميا حتى اليوم غير أنه في منتصف أبريل الماضي، أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي "عادل الجبير" أن موسكو والرياض تعملان على التفاصيل النهائية لزيارة "بوتين" القادمة إلى المملكة.

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية وخاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، وأدى القتال إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية منتصف يونيو الماضي‎.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 163
تاريخ الخبر: 11-09-2019

مواضيع ذات صلة