فايننشال تايمز: دبي تعرضت لأضرار جسيمة جراء العقوبات على إيران

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-07-2019

فايننشال تايمز: عوقبت إيران فتضررت دبي

أفادت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية بأن العقوبات الأميركية على طهران أثرت في تجارة إيران مع دولة الإمارات، وقوضت على وجه الخصوص وضع إمارة دبي كمركز تقليدي للأعمال المرتبطة بإيران.

وتنقل الصحيفة التي تُعنى بالموضوعات والأخبار الاقتصادية والتجارية الدولية، عن مسؤول إماراتي رفيع القول إن بلاده تتوقع تسجيل تراجع حاد في تعاملاتها التجارية مع إيران في النصف الأول من العام الجاري.

ويعزو المسؤول -الذي لم تذكر الصحيفة اسمه- هذا التراجع إلى تأثير العقوبات الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران وألقت بالتالي بظلالها على دولة الإمارات باعتبارها مركزا للتجارة والأعمال في منطقة الشرق الأوسط.

الهلع من التوترات
وبحسب المسؤول الإماراتي، فإن دبي ظلت مركزا تقليديا للمؤسسات التجارية الإيرانية العاملة خارج حدود بلادها، مشيرا إلى أن حجم تجارة دولته مع طهران ناهز سبعين مليار درهم (19 مليار دولار أميركي) العام المنصرم.

غير أن الهلع المصاحب للتوترات المتفاقمة في المنطقة، وانهيار العملة الإيرانية ومخاوف الشركات من انتهاك العقوبات الأميركية جميعها عوامل أدت إلى الانخفاض الحاد في التجارة الثنائية، على حد تعبير المسؤول.

وتورد فايننشال تايمز في تقريرها من دبي أن الانعكاسات الاقتصادية على الإمارات تؤكد حقيقة مفادها أن المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران لها تأثيرات سلبية على منطقة الشرق الأوسط حتى للدول التي تدعم موقف واشنطن "المتشدد" تجاه إيران.

الامتثال الصارم للعقوبات الأميركية
ويرجع الخبير المالي باتريك ميرفي، وهو شريك في مؤسسة كلايد آند كومباني القانونية، السبب في تهاوي العلاقة التجارية بين البلدين في جزء منها إلى الامتثال "الصارم" بالعقوبات الأميركية من جانب المؤسسات المالية الرئيسية التي لا تريد التعامل مصرفيا مع عملائها الإماراتيين ممن لهم علاقات تجارية مع إيران، وذلك تفاديا منها للمخاطر المترتبة على انتهاك تلك العقوبات.

ويفيد التقرير بأن تراجع التعامل التجاري مع إيران يأتي في وقت تشهد فيه الإمارات نموا "باهتا" لاقتصادها منذ سنوات جراء ضعف أسعار النفط وارتفاع تكاليف المعيشة.

نموذج تجاري هش
وترى الصحيفة أن التبعات الاقتصادية لأي نزاع يحدث في المنطقة سيكون "مدمرا" للإمارات، التي "أنشأت نموذجا تجاريا قائما على الموانئ البحرية والمطارات والسياحة والتجارة الإقليمية".

وتنسب الصحيفة إلى المسؤول الإماراتي أن أعداد الإيرانيين المقيمين في الإمارات تراجعت من 117 ألفا قبل ثلاث سنوات إلى 73 ألفا، بينما انخفض عدد الزائرين الإيرانيين إلى النصف، من 700 ألفا في 2016 إلى 350 ألفا فقط.

وتكشف فايننشال تايمز أن العديد من الشركات التجارية والمؤسسات الأجنبية المرتبطة بعلاقات مع إيران، آثرت إجراء تعاملاتها التجارية معها عبر تركيا وسلطنة عمان وماليزيا بدلا من الإمارات.

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-07-2019

مواضيع ذات صلة