ما حقيقة إقالة مدير "أبوظبي للإعلام" وإقصاء وسيم يوسف؟

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-07-2019

أفادت وسائل إعلام محلية ونشطاء على توتيتر، بأن أبوظبي أقالت مدير عام "شركة أبوظبي للإعلام"، علي بن تميم، بعد الجدل الواسع الذي أحدثته أطروحاته، واستبعاد مفسر الأحلام المثير للجدل "وسيم يوسف".

وحسب المصادر الإعلامية، فإن رئيس مجلس إدارة "أبوظبي للإعلام"، سلطان الجابر، سيتولى منصب المدير العام، إلى حين تعيين شخص آخر، أما علي بن تميم، فتم نقله إلى رئاسة مجلس إدارة هيئة أبوظبي للغة العربية.

وأوضح ناشطون أن تبني "علي بن تميم"، الفكر العلماني المباشر، وبثه عبر قنوات أبوظبي الرسمية، إضافة إلى محاولة تشكيكه في ثوابت مواطنيه، أحدث سخطا واسعا، دفع صناع القرار إلى إجراء تغييرات، ترضي الرأي العام.

الإجراءات الإدارية، أعلنت عن بدئها وكالة الأنباء الرسمية "وام"، مطلع يوليو الجاري، وكان لافتاً قول ناشطين إنها تشمل مفسر الأحلام من أصول أردنية، وخطيب مسجد الشيخ زايد "وسيم يوسف".

وقال ناشطون إن "يوسف" يغيب عن الشاشة منذ نحو شهرين، ولن تبث أي حلقات جديدة له، مع انتهاء الدورة البرامجية الحالية، التي تم تسجيلها سابقا.

وبرغم إعلان وسيم يوسف أنه سينقطع لإجازة تمتد إلى نحو شهر ونصف، بعد عيد الفطر المبارك، أكد إماراتيون أن وسيم يوسف، والمحسوب بشكل أو بآخر على تيار علي بن تميم، لن يظهر مجددا كمقدم برامج دينية رئيسي في قنوات أبوظبي.

ودائما ما أثار وسيم يوسف، وعلي بن تميم، جدلا واسعا في الشارع الإماراتي، دفع المحسوبين على إمارة دبي، وفي مقدمتهم نائب قائد الشرطة ضاحي خلفان، إلى فتح حرب إعلامية علنية ضدهم.



وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-07-2019

مواضيع ذات صلة