الجامعة العربية تضع لجنة الإعلام العربي الإلكتروني في قبضة أمن الدولة بدبي

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-07-2019

الجامعة العربية تختار دبي مقراً دائماً للجنة الإعلام الإلكتروني - صحيفة الاتحاد

بناء على طلب إماراتي، اختارت جامعة الدول العربية، مدينة دبي لتكون مقراً دائماً للجنة العربية للإعلام الإلكتروني.

كانت الجامعة قد أعلنت، في وقت سابق، عن اختيارها دبي عاصمة للإعلام العربي خلال اجتماعات مجلس وزراء الإعلام العرب في دورته الخمسين التي انعقدت منذ أيام في القاهرة لتتوالى النجاحات بالإعلان عن اختيار دبي مقراً دائماً للجنة العربية للإعلام الإلكتروني.

وصرح  الوزير المفوض  فوزي محمد الغويل مدير الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بأن مجلس وزراء الإعلام العرب، وضمن البند السابع الخاص باللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، أصدر قراره رقم 478 المتضمن الموافقة على استضافة دولة الإمارات  لموقع اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني وأن يكون مقره الدائم في إمارة دبي من خلال مؤسسة "وطني الإمارات".

ومؤسسة "وطني الإمارات" هي مؤسسة أمنية بثوب حكومي وطني يرأسها شخصية محسوبة على الأمن هو ضرار بالهول أحد أقارب اللواء طلال بالهول مدير جهاز أمن الدولة في دبي، على حد قول ناشطين.

ويؤكد ناشطون أن مؤسسة "وطني الإمارات" هي مؤسسة أمنية بامتياز تنفذ توجيهات جهاز الأمن وهي الواجهة المدنية للجهاز لفرض توجهاته وأيدلوجياته في الإمارات ودبي، على حد تعبيرهم.

ويقول مراقبون إن الإمارات ودبي ليستا البيئة المهنية المناسبة لاحتضان هذه اللجنة نظرا لانخفاض سقف الحريات في الدولة بصورة كبيرة جدا ونظرا للقيود الأمنية والتحريرية التي تفرضها السلطات على الإعلام عموما والإعلام الإلكتروني على وجه الخصوص كونه الإعلام الأكثر عرضة للاختراق والتجسس من جانب أجهزة الأمن فضلا عن ضيق التشريعات بهذا الصدد.

ومؤخرا رفض متصفح "موزيلا" منح الإمارات صلاحية الإشراف على مواقع إلكترونية بعد أن برر المتصفح أن أبوظبي ودبي متورطتان في التجسس والرقابة على وسائل الإعلام والإعلاميين والمدونين.

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-07-2019

مواضيع ذات صلة