إيران تقر باختطاف ناقلة نفط إماراتية من مضيق هرمز بزعم تعرضها لعطل فني

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 248
تاريخ الخبر: 17-07-2019

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إن بلاده سحبت ناقلة نفط أجنبية إلى مياهها الإقليمية، جراء تعرضها لعطل تقني أثناء إبحارها عبر مضيق هرمز.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها موسوي، للتلفزيون الرسمي الإيراني، تناول خلالها اختفاء ناقلة نفط يُعتقد أنها إماراتية، في مضيق هرمز، منذ ليلة السبت الماضي.

وأضاف المسؤول الإيراني، أن قوات بلاده البحرية لبت نداء المساعدة القادم من الناقلة، دون إعطاء معلومات بشأن وجهتها ولا الجهة التي تملكها ولا العلم الذي ترفعه، مكتفيا بالقول إنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل لاحقا.

كما استنكر ادعاءات تربط بين اختفاء الناقلة المذكورة، وإمكانية احتجازها من قبل طهران.

وأضاف موسوي في هذا السياق، أن بلاده "تدخلت لتقديم المساعدة اللازمة لها، وذلك في إطار القوانين الدولية التي تنص على ذلك".

والثلاثاء، ذكرت وكالة أسوشييتد برس الأمريكية، أن ناقلة نفط إماراتية اختفت قبل يومين عندما كانت تبحر عبر مضيق "هرمز" قبل فقدان الاتصال بها، وسط مخاوف بشأن مصيرها.

وقالت الوكالة الأمريكية، إن بيانات صادرة عن شركة لتتبع السفن، تظهر جنوح ناقلة نفط إماراتية كانت تعبر المضيق نحو المياه الإيرانية، قبل أن تتوقف عن بث موقعها في وقت متأخر، السبت.

كما نقلت الوكالة عن الكابتن رانجيث راجا، من شركة "ريفينيتيف"، إحدى أكبر مزودي البيانات والبنى التحتية للأسواق المالية في العالم، قوله إن ناقلة النفط الإماراتية لم تغلق خاصية تتبع مسارها خلال ثلاثة أشهر من الرحلات في جميع أنحاء الإمارات.

لكن لاحقا، نقلت الوكالة الرسمية للدولة، عن مصدر إماراتي مسؤول، أن الناقلة غير مملوكة للإمارات، ولم يتم تشغيلها من جانب أبو ظبي، ولا تحمل على متنها أي طاقم إماراتي، ولم ترسل أي طلب استغاثة.

وجاءت الأنباء حول اختفاء الناقلة في ظل توترات متصاعدة بين إيران من جهة، والولايات المتحدة الأمريكية وحلفاء خليجيين لها من جهة أخرى.

ويتركز التوتر حول تخفيض طهران منذ مايو الماضي، التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المتعدد الأطراف، الموقع عام 2015، بعد مرور عام على انسحاب واشنطن منه، وإعادة فرض عقوبات على إيران.

كما تتهم واشنطن وحلفاؤها الخليجيون، لا سيما الإمارات والسعودية، إيران باستهداف سفن تجارية ومنشآت نفطية في منطقة الخليج، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج. 

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 248
تاريخ الخبر: 17-07-2019

مواضيع ذات صلة