المعارضة السودانية: واشنطن ضغطت على الإمارات في اتفاقنا مع المجلس العسكري

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-07-2019

هل ضغطت واشنطن على السعودية والإمارات لتسهيل اتفاق السودان؟

قال مصدران في المعارضة السودانية، إن الولايات المتحدة ربما مارست ضغوطا على كل من الإمارات والسعودية لتسهيل سبل التوصل إلى اتفاق في السودان، ووقف دعمهما للمجلس العسكري الانتقالي والحد من استقوائه بهما ضد قوى الحرية والتغيير.

ونقل المصدران عن المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان دونالد بوث -الذي زار الاثنين الخرطوم والتقى رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان وقيادات من المعارضة- قوله إنه لمس هذه المرة من قيادة المجلس العسكري تغيرا ملحوظا ومرونة في التعامل مع قضية الانتقال المدني.

وأضاف بوث -وفقا لتصريحات المصدرين المشار إليهما- أنه تحدث مع العسكر بشأن مسألة الحصانة المطلقة الواردة في الاتفاق المقترح، وأنه لمس أنهم غير متمسكين بها.

ومن المنتظر أن يمكث بوث أياما في الخرطوم، ثم يتوجه بعد ذلك إلى الرياض لاستكمال المشاورات مع القيادة السعودية بشأن كيفية دعم السودان خلال المرحلة المقبلة.

ومن جهته يقول الكاتب الصحفي محمد حامد جمعة إن بوث حين زار الخرطوم المرة الماضية تمكن من إحداث قوة دفع في المفاوضات بعد جولة شملت السعودية.

وأضاف في حديث لموقع "الجزيرة نت": إن "واشنطن ستدفع تجاه حل توافقي تكون فيه أقرب لتصورات العسكر في الشق الخاص بالمسؤولية الأمنية بناء على التخوفات السابقة".

وكشفت وسائل إعلام غربية أن أبوظبي قدمت مدرعات عسكرية لقوات "الدعم السريع" التي يرأسها المتهم بارتكاب جرائم حرب وإبادة محمد حمدان، وذلك لمساعدة قواته في فض اعتصام المحتجين قبيل عيد الفطر الماضي بيومين فقط.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-07-2019

مواضيع ذات صلة