جراحة شد الوجه هل تعد حلاً سحرياً

برلين – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-08-2014

يعتقد البعض أن جراحة شد الوجه تعد "حلا سحريا" لاستعادة الشباب، وذلك لأنها تتيح التخلص من علامات الزمن واستعادة نضارة البشرة وحيويتها. لكن الواقع أن شد الوجه لا يعيد الشباب ولكنه قد يحسن شكل الوجه لدى البعض، وهو جراحة لا تخلو من مخاطر صحية، ولذلك ينصح الأطباء بالتأني قبل إجرائها.
‫وحول هذا الموضوع قال رئيس الجمعية الألمانية للجراحات التجميلية سفين فون زالدن إن "‫الوجه أول شيء يتجلى عليه عمر الإنسان، فمع التقدم في العمر ‫يفقد الجلد مرونته، كما ترتخي عضلات النسيج الدهني أسفل الجلد، مما يؤدي ‫إلى ظهور التجاعيد وطمس معالم الوجه".
وأضاف "على المريضة ألا تنساق وراء الوعود ‫الوردية، وأن تستفسر جيدا عن مخاطر الجراحة قبل إجرائها، وعما إذا كانت ‫هناك بدائل لها".
بدورها أكدت اختصاصية الجراحة التجميلية الألمانية مريام أومار، بأن التقنية ‫التي تقوم عليها جراحة شد الوجه حاليا تحقق نتائج مذهلة تستمر لما يصل ‫إلى عشر سنوات، لكنها شددت على ضرورة إجراء جراحات التجميل على يد جراح مختص يكون على ‫دراية تامة بتشريح الوجه، وإلا فقد يواجه المريض بعض المخاطر، مثل ‫لحوق ضرر بالأعصاب والأوعية الدموية.
‫ جراح التجميل الألماني إنغو دانتسر من جهته شدد على أهمية إجراء فحص ‫شامل لتاريخ الوجه الحالي قبل التدخل الجراحي، إذ يكفي في بعض الأحيان ‫تصحيح مناطق معينة لتحقيق المطلوب، وهو ما يسري على تجاعيد الجبين ‫وترهل الحاجبين الذي يجعل العين تبدو متعبة وأصغر حجما.


برلين – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-08-2014

مواضيع ذات صلة