احتجاجات تطالب برحيل القوات السعودية والإماراتية من "المهرة شرقي اليمن

جانب من الحشد الجماهيري اليمني في المهرة ضد التواجد السعودي الإماراتي
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 233
تاريخ الخبر: 06-07-2019

Image title

خرجت احتجاجات جماهيرية يمنية مساء الجمعة، تطالب برحيل قوات السعودية المتواجدة بمحافظة "المهرة" شرق البلاد.

ورفع المحتجون الأعلام اليمنية وصور الرئيس عبد ربه منصور هادي، ولافتات كتبوا عليها عبارات، بينها "المهرة ترفض الاحتلال السعودي الإماراتي" و"نعم للسيادة الأمنية".

وطالب بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية، بإقالة محافظ المهرة راجح باكريت، متهمين إياه بتمرير وتنفيذ أطماع السعودية في السيطرة على المحافظة والعبث بالمال العام.

وأكد البيان "تمسك المحتجين بالمطالب المتمثلة برحيل القوات السعودية، وتسليم المنافذ البرية والبحرية وخروج كافة القوات من مطار الغيضة"، داعيا المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى التدخل وإنهاء الحرب التي أعلنتها السعودية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية، غير أن المملكة التي تقود تحالفا لمحاربة الحوثيين باليمن منذ أكثر من 4 سنوات، تقول إن "تواجدها في المهرة بغرض مكافحة تهريب السلاح والمخدرات".

ففي نهاية 2017، دفعت السعودية بقوات تابعة لها وآليات عسكرية وأمنية، قالت إنها لتعزيز الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب، لكنها تسببت في احتجاجات بالمهرة ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة.

وتمتاز المهرة بامتلاكها أطول شريط ساحلي باليمن يقدر بـ560 كم مطلة على بحر العرب، كما أنه يوجد في المحافظة منفذان بريان مع سلطنة عُمان هما "صرفيت" و"شحن"، إضافة إلى ميناء نشطون البحري.

وظلت السلطة المحلية، وقوات الجيش والأمن بمحافظة المهرة، منذ اندلاع الأزمة اليمنية الأخيرة، موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وبعيدة عن الصراع المسلح الدائر بالبلاد.

Image title


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 233
تاريخ الخبر: 06-07-2019

مواضيع ذات صلة