واشنطن تستأنف "جزئيا" تقديم الدعم العسكري للصومال

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 240
تاريخ الخبر: 02-07-2019

أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، استئناف الدعم العسكري التي تقدمه للجيش الصومالي، بشكل "جزئي"، بعد توقفه منذ أواخر عام 2017، على خلفية شبهات فساد.

وحسب بيان لبعثة الولايات المتحدة في الصومال في بيان، فإن استئناف هذا الدعم العسكري يأتي بعد إصلاحات داخلية أجرتها الحكومة الصومالية.

وأشارت البعثة إلى أنها ستبدأ الدعم العسكري "على أساس تجريبي في القوات الحكومية العاملة بإقليم شبيلي السفلى" جنوبي الصومال.

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة تقدر جهود الحكومة الصومالية ونظام الحسابات المالية لتعزيز المساءلة على المنح الدولية.

وأكد البيان أن "استئناف الدعم العسكري يعكس ثقتنا على أن الحكومة والجيش الصومالي سيواصلان مكافحة الفساد".

وأوقفت الولايات المتحدة تقديم الدعم العسكري للجيش الصومالي في ديسمبر 2017 بسبب شبهات فساد طالت قيادات بالجيش، وفق إعلام محلي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت القيادة الأمريكية الإفريقية (أفريكوم)، أن الولايات المتحدة عرضت على الصومال الدعم في حربه المستمرة منذ عقود ضد حركة "الشباب".

ونفذت حركة "الشباب" في الصومال العديد من الهجمات الإرهابية في البلاد، وأسوأها كان تفجير شاحنة في مقديشو في 14 أكتوبر 2017 وقتل فيه 587 شخصًا على الأقل وجرح 316 آخرين. 

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 240
تاريخ الخبر: 02-07-2019

مواضيع ذات صلة