تونس تكشف هوية أحد منفذي تفجيري العاصمة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 158
تاريخ الخبر: 30-06-2019

كشفت السلطات التونسية، السبت، عن أحد منفذي الهجومين الإرهابيين اللذين وقعا في العاصمة يوم الخميس الماضي.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن سلطات البلاد أن أحد المنفذين "كان عضواً في تنظيم أنصار الشريعة التابع للقاعدة منذ 2011، قبل انضمامه لداعش".

وقالت الأجهزة الأمنية التونسية إن منفذ العملية الإرهابية بالقرجاني يدعى محمد أمين الكحلاوي، ويبلغ من العمر 25 سنة.

وأشارت إلى أنه حاصل على شهادة جامعية من إحدى جامعات البلاد، وهو من سكان حي التضامن، وكان معروفاً لدى الأجهزة الأمنية.

وأكد سفيان السليطي، المتحدث باسم السلطة القضائية لمكافحة الإرهاب، أن الأبحاث الأمنية الأولية "أفضت إلى وجود ارتباط وثيق بين منفذي العمليتين".

وأشار في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء التونسية الأفريقية، إلى أن العلاقة ثابتة بين الطرفين، قائلاً: "إنهما يعرفان بعضهما جيداً".

وقال: إن "الإرهابي مسجل لدى الدوائر الأمنية ومعروف لديها بأنشطته المتطرفة، وسبق أن حاول السفر إلى سوريا والالتحاق بالتنظيمات الإرهابية هناك".

واستدرك: "لكن الأمن التونسي ألقى عليه القبض وأوقفه لفترة زمنية محدودة، قبل أن يخلي سبيله، لعدم كفاية أدلة الإدانة المقدمة ضده".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت أن شخصين فجرا نفسيهما قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني، وآخر في شارع "شارل ديغول".

وأسفرت العملية عن مقتل رجل أمن وإصابة 8 آخرين بينهم مدنيون، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعقب التفجير أعلن تنظيم "داعش" تبنيه الهجومين، وقال إن العنصرين يتبعان لخلايا التنظيم في تونس وتم تجنيدهما لتنفيذ عمليات ضد أهداف أمنية وحكومية.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 158
تاريخ الخبر: 30-06-2019

مواضيع ذات صلة