"واشنطن بوست": الطيار الأسير لدى قوات حفتر أمريكي الجنسية

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-06-2019

أعلن مبعوث الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، لشؤون الرهائن، "روبرت أوبراين"، أن الطيار الذي ألقي القبض عليه في ليبيا، الشهر الماضي، "أمريكي الجنسية"، ويدعى "جيمي سبوغنل".

وأكد المسؤول الأمريكي، أن طيار الميراج الذي كان يعمل لصالح حكومة الوفاق (المعترف بها دوليا) مرتزقا في مصراتة، قبض عليه في 7 مايو الماضي، من قبل قوات الجنرال الليبي "خليفة حفتر".

وعرّف قائد الطائرة وهي من طراز ميراج "إف-1" بنفسه على أنه برتغالي واسمه "جيمي ريس"، ويبلغ من العمر 27 عاما، فيما نفى الجيش البرتغالي وجود طيار بهذا الاسم في صفوفه.

وأضاف "أوبراين": "يسعدنا دائمًا أن نرى الأمريكيين المحتجزين في الخارج، يعودون إلى ديارهم لأصدقائهم وعائلاتهم.. نقدر قرار خاطفيه بالإفراج عنه، ونشكر المملكة العربية السعودية على دورها في حل هذه القضية".

ولعب ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" دور الوساطة لدى "حفتر" لإطلاق سراح "جيمي سبوغنل".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن مشاركته في الحرب تسلط الضوء على الطبيعة المتشابكة، للحرب في ليبيا.

وخدم "جيمي سبوغنل" لعدة سنوات في الحرس الوطني للطيران في فلوريدا، وآخر وظيفة له في الخدمة الفعلية هي وظيفة فني في المجال الجوي، ولم يكن طيارًا في القوات الجوية الأمريكية، لكنه حصل على رخصة طيار بعد خدمته العسكرية.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-06-2019

مواضيع ذات صلة