وفاة 1000 شخص في ليبيريا بسبب "الأيبولا" والنظام الصحي في تدهور

ليبيريا – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001


تسبب فيروس "أيبولا" في وفاة ألف شخص وإصابة نحو 1800 آخرين في جمهورية ليبيريا بغرب أفريقيا.
وكشفت منظمة أطباء بلا حدود عن تدهور الوضع الصحي في ليبيريا وضعف في الخدمات، مبينة عجزها في ليبيريا عما يحدث من انتشار وتفشي سريع لفيروس إيبولا.
وأكدت منسقة منظمة أطباء بلا حدود في ليبيريا ليينديس هوروم، أن الأرقام الرسمية ليست النهائية ولا تعكس الحقيقة بشكل كامل، حيث أن النظام الصحي في البلد "في حالة انهيار".
وكانت شرطة ليبيريا فرقت السبت (9|8) احتجاجا ضد طريقة تعامل الحكومة مع تفشي الوباء.
وينتشر وباء إيبولا بشكل سريع في ليبيريا وسيراليون وغينيا حتى أنه تمدد إلى  بلدان مجاورة خلال الأشهر الأخيرة.


ليبيريا – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة