تسمم العشرات في برج سكني بعجمان ولا حالات خطرة

عجمان – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 216
تاريخ الخبر: 10-06-2019

تسمم العشرات في برج سكني بعجمان ولا حالات خطرة - البيان

أصيب 130 شخصا من جنسيات مختلفة تتراوح أعمارهم ما بين ثمانية أشهر على 55 عاما بحالات تسمم لاستخدامهم مياه الاستحمام والوضوء وذلك ببرج سكني وسط عجمان ليلة الجمعة الماضية في منطقة مشيرف التجارية. واستقبلت عدد من المستشفيات الحالات وتم منحهم العلاج اللازم ويجري حاليا متابعة علاج 8 حلات موزعة ما بين مستشفى ثومبي ومستشفى أمينة، وحالتهم مستقرة وتم إبلاغ الجهات المعنية في وزارة الصحة بعدد الحالات ودائرة البلدية والتخطيط لأجراء اللازم.

وأكد حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية عن ورود عدد من البلاغات من إدارات مستشفيات خاصة مختلفة عن حالات مرضية مصابة بالتسمم وبلغ عددها 130 حالة وعليه تم عمل مسح شامل على جميع المستشفيات والوقوف على صحة وسلامة المصابين. وتبين أن جميع المصابين يقطنون في برج سكني وسط مدينة عجمان، وتم إسعاف الجميع ومنحهم العلاج اللازم. وأدخلت 8 حلات كل من مستشفى أمنية ومستشفى "ثمبي" في عجمان، كما تم إبلاغ دائرة البلدية والتخطيط في عجمان لإجراء اللازم والوقوف على أسباب تسمم السكان، كما تم نقل عدد من الحلات المرضية من بعض المستشفيات الخاصة إلى مستشفى الشيخ خليفة وذلك لتقديم العلاج دون رسوم في مثل هذه الحلات الطارئة.

وذكر الشامسي بأن الحلات التي تلقت العلاج كانت حالات تسمم بسيطة ولم تستدعي مكوثها في المستشفى وعليه تم خروجهم ولم ترد حالات وفاة إثر تسمم السكان، كما تقوم إدارة الطب الوقائي بمنطقة عجمان الطبية بمتابعة الحالات المرضية ومعرفة أسباب الإصابات بين السكان.

إسعاف المصابين

ومن جانبه أفاد الدكتور عصام سليمان عطا مدير الشؤون الطبية لمستشفى "ثومبي"  بأنه وردت إلى المستشفى عدد 75 حالة إصابة بالتسمم من سكان أحد الاأبراج السكنية في عجمان وتراوحت أعمارهم ما بين ثمانية أشهر إلى 55 عاما وذلك خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين، لافتا بأن جميع الحالات المرضية كانت تعاني من استفراغ وإسهال ونقص السوائل في الجسم وتم إجراء اللازم وإسعافهم عن طريق قسم الطوارئ وإدخال 5 حالات للمستشفى لتكملة العلاج.

وذكر بأن المصابين أفادوا بأنهم استخدموا المياه في الاستحمام والوضوء وأعمال النظافة.
وأشار إلى أن من بين الحالات التي أدخلت المستشفى أطفال تأثروا نتيجة للاستفراغ المتواصل وفقدانهم للسوائل ونتيجة لضعف أجسامهم، وحالتهم الآن مستقرة، لافتا بأنه تم إبلاغ منطقة عجمان الطبية بعدد المصابين الذين تم استقبالهم.

واكد مدير الشؤون الطبية خطورة حالات التسمم على الصحة العامة للإنسان وذلك لأنها تؤدي إلى جفاف شديد وفقدان جسم المصاب للسوائل الحيوية، لافتا بأنه يتم إعطاء المصابين محاليل للتقوية، كما تم أخذ عينات من دم المصابين لعمل زراعة لمعرفة أسباب الإعياء مشيراً  بأن النتيجة تخرج خلال ثلاثة أيام.

المصابين
ومن جانبه قال لكشا سأجيش آسيوي الجنسية: "أصبت بإعياء واستفراغ منذ ليلة الجمعة الماضية وكذلك زوجتي وطفلتي الصغيرة تبلغ من العمر سنتين وأدخلنا المستشفى، وأكد بأن حالتهم الصحية في تحسن، ونفي استخدامه المياه في الشرب أو الطبخ إلا أنهم استخدموها في أعمال النظافة خلال الاستحمام وكانت تفوح منها رائحة غير طبيعية."

وفي ذات السياق أشارت ليلى علي آسيوية الجنسية بأن طفلها الصغير عبدالملك أصيب بإسهال واستفراغ وأدخل المستشفى يوم أمس، كما أن زوجها خرج اليوم من المستشفى بعد أخذ العلاج اللازم وأن حالة الطفل الآن مستقرة ويواصل في أخذ العلاج ولفتت بأن طفلها خلال الاستحمام شرب بعض جرعات المياه الأمر الذي أدى إلى إصابته بالاستفراغ والإسهال.

عجمان – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 216
تاريخ الخبر: 10-06-2019

مواضيع ذات صلة