للوقوف على هجوم حفتر.. وفد أوروبي في طرابلس

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 112
تاريخ الخبر: 10-06-2019

للوقوف على هجوم حفتر.. وفد أوروبي في طرابلس

يعقد وفد أوروبي سلسلة من الاجتماعات مع مسؤولين في العاصمة الليبية طرابلس، من أبرزهم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

وقال المجلس الأعلى للدولة في بيان، إن الوفد سيجتمع مع عمداء بلديات ورؤساء أحزاب ومؤسسات مجتمع مدني، ويجري زيارات ميدانية للاطلاع على ما تشهده مناطق غرب طرابلس من هجمات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ويضم الوفد أكثر من ثلاثين شخصية أوروبية، بينها شخصيات سياسية وقادة أحزاب، إضافة إلى مسؤولي وسائل إعلام غربية.

وتأتي هذه الزيارة بعد يوم من تجديد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مطالبتها بهدنة إنسانية عاجلة في العاصمة طرابلس التي تشهد معارك ضارية منذ نحو شهرين.

جاء ذلك في بيان للبعثة الأممية عقب تفقد رئيسها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة لمدارس بطرابلس تأوي مهاجرين نزحوا من مراكز الهجرة غير النظامية الواقعة في نطاق المعارك.

للوقوف على هجوم حفتر.. وفد أوروبي في طرابلس

ومنذ 4 أبريل الماضي تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق اللواء المتقاعد خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة الوفاق التي تصدت للهجوم.

ومنذ اندلاع المعارك في طرابلس يطالب المجتمع الدولي وعلى رأسه الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات عاجلة لضمان سلامة المهاجرين في مراكز الإيواء وإخلاء الواقعة منها في نطاق المعارك.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قد دعت في 5 مايو الماضي كل الأطراف المنخرطة في القتال بالعاصمة طرابلس لهدنة إنسانية مدتها أسبوع بالتزامن مع حلول شهر رمضان، إلا أن الأطراف لم تستجب للدعوة.

وأسفرت الاشتباكات في أحدث إحصائية لمنظمة الصحة العالمية عن سقوط 607 قتلى، بينهم 40 مدنيا، وثلاثة آلاف و261 جريحا، بينهم 117 مدنيا، ونزوح ما يقارب 82 ألف شخص. 


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 112
تاريخ الخبر: 10-06-2019

مواضيع ذات صلة