شباب الأهلي يواجه بني ياس.. والجزيرة في مهمة الدفاع أمام الظفرة

والشارقة يطلب السعادة من الوحدة - أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 15-05-2019

يسعى شباب الأهلي إلى التمسك بآماله في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، عندما يلتقي بني ياس في الجولة الـ25، عند الساعة 10 من مساء اليوم، على استاد شباب الأهلي في العوير، بينما سيكون عقله وتفكيره في إمارة الشارقة، وانتظار هدية من الوحدة الذي يواجه الشارقة في التوقيت نفسه على استاد خالد بن محمد.

ويأمل شباب الأهلي أن يحقق الفوز اليوم وعدم إهدار أي نقطة، لأن أي نتيجة غير الفوز تعني تتويج الشارقة بطلاً لدوري الخليج العربي، خصوصاً أن الإثارة عادت إلى الدوري بتعثر «الملك» في الجولة الماضية بالخسارة أمام الوصل، وفوز شباب الأهلي على النصر، ليتقلص الفارق في صدارة الترتيب إلى ثلاث نقاط، باحتلال الشارقة المركز الأول برصيد 53 نقطة، ويأتي في المركز الثاني شباب الأهلي برصيد 50 نقطة.

الشارقة في مواجهة الوحدة

في ذات الجولة، يخوض الشارقة، متصدر دوري الخليج العربي، على استاد خالد بن محمد بالحزانة، الساعة العاشرة مساء اليوم، مواجهة من العيار الثقيل أمام ضيفه الوحدة، ضمن الجولة 25 وقبل الأخيرة، إذ يريد الشارقة الاحتفال على أرضه وبين جمهوره بالدرع الغائبة عن خزائنه لسنوات طويلة، والتعويض عن ضياع فرصة حسم اللقب في الجولة الماضية بعد الخسارة أمام الوصل 3-2.

وبعد تلك الهزيمة، وهي الأولى لـ«الملك» هذا الموسم، تجمد رصيده عند 53 نقطة، لتستمر لعبة الأعصاب والضغط الكبير على لاعبي الشارقة الذي لايزال يملك الفرصة بيده لحسم الأمور، في ظل المطاردة القوية من شباب الأهلي الوصيف، الذي لا يبعد عنه سوى بثلاث نقاط فقط.

لكن الشارقة يصطدم بالوحدة الذي يعيش أفضل أوقاته حالياً سواء محلياً أو قارياً، ولن تكون مهمته سهلة أمام العنابي، خصوصاً في ظل ضغط الجمهور الكبير على الشارقة.

ويخشى الشارقة تكرار سيناريو الوصل أمام الوحدة، في حين أن منافسه شباب الأهلي (50 نقطة) ينتظر هدية من الوحدة بعرقلة الشارقة، ما يعزز حظوظه بقوة في المنافسة على اللقب.

ويمرّ الشارقة الذي يعول على لاعبيه الأجانب، بقيادة البرازيلي كورنادو، في صنع الفارق أمام الوحدة وتكرار سيناريو فوزه عليه في الدور الأول 3-2، بظروف صعبة للغاية تتمثل في فقدانه عناصر مؤثرة في الفريق بسبب الإصابات والإيقاف، فضلاً عن الضغوط النفسية التي يواجهها بعد الخسارة أمام الوصل.

الجزيرة يدافع عن المركز الثالث

في السياق، يأمل الجزيرة تحقيق الفوز اليوم على الظفرة والحصول على النقاط الثلاث، من أجل التمسك بأمله في احتلال المركز الثالث لبطولة دوري الخليج العربي، الذي يؤهله للمشاركة في أبطال آسيا الموسم المقبل بشكل مباشر دون خوض مباراة الملحق، وذلك عندما يستضيف الظفرة على استاد محمد بن زايد، الساعة العاشرة مساء، ضمن الجولة قبل الأخيرة.

ويحتل الجزيرة حالياً المركز الثالث بـ44 نقطة، وليس أمامه سوى تحقيق الفوز، في ظل فارق النقطة مع الوحدة والعين الرابع والخامس ولكل منهما 43 نقطة، وبانتظار ما ستسفر عنه مباراة العين والوصل، ولقاء الوحدة أمام والشارقة اليوم أيضاً.

ويدخل الجزيرة المباراة الأخيرة له على ملعبه هذا الموسم بروح معنوية عالية بعد فوزه على فريق الإمارات في الجولة الماضية بثلاثة أهداف دون رد ، لكنه من المتوقع أن يلعب اليوم بحذر إلى حد كبير، خصوصاً أن الظفرة سيلعب هو الآخر لتعويض خسارته الثقيلة أمام الفجيرة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة الماضية، ولم يتحدد موقف المدافع فارس جمعة من المشاركة في المباراة من عدمه بعد تعرّضه للإصابة، وإن كانت احتمالات غيابه كبيرة لعدم المجازفة به.

ويأمل الظفرة تحقيق نتيجة إيجابية تحفظ له ماء الوجه وتساعد في تحسين وضعه في جدول الترتيب، في ظل احتلاله المركز العاشر برصيد 28 نقطة، ومن المتوقع أن يلعب بأسلوب هجومي مع مراقبة أهم مفاتيح لعب الجزيرة ومصادر خطورته.

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 15-05-2019

مواضيع ذات صلة