تغيير نظام القبول في جامعتي الإمارات وزايد و«التقنية العليا»

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 280
تاريخ الخبر: 06-05-2019

كشفت وزارة التربية والتعليم عن تغيير معايير القبول الجامعي في الجامعات الاتحادية «جامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا»، بدءاً من العام الأكاديمي المقبل (2019 – 2020)، وذلك نتيجة لبدء تطبيق قرار إلغاء السنة التأسيسية، فيما قررت الجامعات رفع معدلات قبول الطلبة.

وأكد وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي، الدكتور محمد إبراهيم المعلا، أن العام الدراسي المقبل سيشهد إلغاء السنة التأسيسية وتغيير معدلات القبول الجامعي في مؤسسات التعليم العالي الاتحادية.

وأشار إلى أن جميع المواطنين خريجي الثانوية العامة سيكون لهم مقعد دراسي في واحدة من الجامعات الاتحادية في الدولة، سواء كان في جامعة الإمارات، أو جامعة زايد، أو كليات التقنية العليا.

وقال "تغيير معايير القبول وإلغاء السنة التأسيسية لن يؤثرا على فرص استكمال الطلبة المواطنين لتعليمهم الجامعي، وسيتم تأمين مقعد دراسي لكل طالب مواطن حسب مستواه، ولكن من الممكن أن يلتحق بعض الطلبة ببرنامج الدبلوم في كليات التقنية العليا، وبعدها يكون لديه فرصة لاستكمال البكالوريوس".

وأضاف المعلا: «السنة التأسيسية وجدت نتيجة عجز مخرجات التعليم العام عن تأهيل خريجي الثانوية للالتحاق مباشرة بالتعليم العالي، وكانت هناك ميزانية مخصصة للجامعات للسنة التأسيسية، وبعد أن تطور التعليم العام وباتت مخرجاته تلبي متطلبات الالتحاق بالتعليم العالي، وأصبحت أعداد الطلبة الملتحقين مباشرة بالجامعات في ارتفاع مستمر، تقرر إلغاء السنة التأسيسية، ليتم الاستفادة من هذه الميزانية في التعليم العام».

من جانبه، كشف مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، محمد البيلي، تغيير معايير القبول بجامعة الإمارات بدءاً من العام المقبل، مشيراً إلى أن جامعة الإمارات تسعى دائماً إلى تطوير شروط القبول بها، للارتقاء بمستوى مدخلاتها، واستقطاب أفضل الطلبة، خصوصاً أن جامعة الإمارات العربية تعد من الجامعات الرائدة في التعليم العالي على مستوى الدولة والوطن العربي، وعلى مستوى آسيا أيضاً، وبالتالي من الأهمية الارتقاء بمعدلات وشروط القبول.

وقال البيلي: «سنبدأ العام الدراسي المقبل تطبيق شروط قبول جديدة تماشياً مع توجهات الدولة بإلغاء السنة التأسيسية، لذلك سيكون لدينا فئتان من الطلبة: الفئة الأولى خاصة بالطلبة المقبولين مباشرة في الجامعة، وهم الحاصلون على 80% في الثانوية العامة حداً أدنى، كذلك بالنسبة للغة الإنجليزية العام المقبل سيكون معدل القبول 1250 في اختبار إمسات، وهو ما يعادل 5.5 في الآيلتس»، مشيراً إلى أن معدل القبول العام الدراسي الماضي كان 75%، وكان معدل اللغة الإنجليزية المطلوب 1100، وهو ما يعادل 5 في الآيلتس.

وأضاف: «الفئة الثانية خاصة بالقبول المشروط، حيث استحدثنا فئة القبول المشروط للطلبة التي تقع معدلاتهم في اللغة الإنجليزية بين 1100 و1250، في اختبار إمسات، أو 5 إلى 5.5 في الآيلتس، وهؤلاء الطلبة سيخضعون لبرنامج تعليمي مكثف في اللغة الإنجليزية والرياضيات واللغة العربية، وعقب إنجازهم لهذا البرنامج والارتقاء إلى مستوى القبول المباشر سيلتحقون بالجامعة».

وتابع البيلي: «مدة البرنامج التعليمي لطلبة القبول المشروط سيكون فصلا دراسيا واحدا، وسيقومون بدراسة البرنامج مع الدراسة الجامعية من خلال نماذج تعليمية مختلفة منها الدراسة أون لاين، والتعليم الهجين، وفي الوقت نفسه سيكونون طلبة مسجلين في الجامعة، لكن قبولهم مشروط، وسيتم تعديل هذه لصفة لهم بعد إنجازهم متطلبات شروط القبول في الجامعة».

بدوره، كشف مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن الكليات ستوفر بدءاً من العام الأكاديمي المقبل «2019/‏‏‏2020» مسارات مختلفة تغطي مختلف الفئات الطلابية من المتميزين أكاديمياً الى المتميزين تطبيقياً، وصولاً الى المسار المهني الاحترافي، لمن لديهم رغبة في تطوير مهاراتهم واكتساب شهادات مهنية متخصصة، وكذلك من يعملون في وظائف ويرغبون في تغيير فرصهم لتواكب المستقبل ومتطلبات سوق العمل.

وأكد أن كليات التقنية العليا في إطار تحقيقها لمبدأ «التعليم للجميع» تؤكد أن لكل إماراتي وإماراتية فرصة للدراسة في كليات التقنية وفق قدراته.


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 280
تاريخ الخبر: 06-05-2019

مواضيع ذات صلة