نصائح للوقاية من الصداع في نهار رمضان

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 174
تاريخ الخبر: 06-05-2019

الصداع تشمل أعراضه، الخفقان، ضربات قلب سريعة، ومشاكل في الضغط، قد يشعر المصاب بالألم في أحد الأجزاء أو يشمل الرأس كلها، ووفقا لموقع " prevention" قد يظهر الصداع تلقائيا أو قد يكون مرتبطا بمرض، مثل الغثيان والقيء في حالات الصداع النصفي.

أنواع الصداع

1-  صداع التوتر هو  الأكثر شيوعًا يشعر الشخص خلاله بوجود ألم على جانبي الرأس أو في الجزء الخلفي من العنق.

2-  الصداع النصفي يسبب ألما وخفقانا، عادة على جانب واحد من الرأس، ويمكن أيضًا أن يكون مصحوبا بأعراض أخرى، مثل الغثيان، والتقيؤ، أو حساسية الضوء والضوضاء، وإذا لم يعالج يمكن أن يستمر من 4 إلى 72 ساعة.

3-  صداع الجيوب الأنفية، عادة يشعر الشخص بالضغط أو الألم فى الخدين، أو حول عينيك، وفى الجبين.

4-  الصداع العنقودى وهو أقل شيوعًا، ويحدث ألما مفاجئا وحادا عادة حول العين.

نصائح للقضاء على الصداع

1-  الراحة

غالبا ما يشير الصداع إلى حاجة الجسم للراحة والاسترخاء، بسبب كثرة إجهاد الذهن في التفكير، لذلك عند الشعور بنوبات من الصداع لا تتردد في إغلاق الستائر والنوم لمدة ساعة على الأقل.

2-  تناول وجبات صغيرة

تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم يحد بشكل كبير من نوبات الصداع، ويحدث عادة عند عدم تناول الطعام فترات طويلة مما يسبب انخفاض نسبة السكر في الدم، لذلك فإن تقسيم الوجبات على مدار اليوم يجعل مستوى السكر في الدم منضبطا.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن الأطعمة الغنية بالماغنيسيوم مثل السبانخ أو التوفو أو زيت الزيتون أو بذور عباد الشمس أو بذور اليقطين قد تكون مفيدة بشكل خاص.

3-  كمادات الثلج

النوم مع استخدام منشفة مبللة باردة على جبينك أو عيونك تؤدى إلى تخفيف أعراض الصداع المؤقتة أو اختفائه تماما، كما يمكن فرك الجبين بمكعبات من الثلج لمدة 10 دقائق، لتقليص الأوعية الدموية وبالتالي تخفيف الألم.

4-   التدليك

واحدة من أكثر الطرق القديمة لعلاج الصداع إذ يسبب الضغط الخفيف على الرأس تخفيف آلام الصداع، ووجدت دراسة أن المرضى الذين يعانون من صداع التوتر المتكرر، وتلقوا جلسات تدليلك لمدة 30 دقيقة، تحسنت حالتهم النفسية وانخفضت أعراض التوتر لديهم بصورة كبيرة.

5-   شرب المزيد من الماء

الصداع هو واحد من أول علامات الجفاف، لذا يجب التأكد من شرب ما يكفي من السوائل على مدار اليوم، بدلا من حصرها في أوقات الوجبات أو خلال فترات

فقط، ويوصى خبراء التغذية البالغين بشرب ما بين 11 و15 كوبا من الماء يوميا، بما في ذلك العصائر ومصادر السوائل الأخرى مثل الشاي والقهوة والحليب.

6-  الحفاظ على وزن صحى زيادة الوزن بشكل ملحوظ قد تزيد من فرص حدوث نوبات من الصداع النصفي المتكرر، وفقا لدراسة فإن السمنة يمكن أن تحول الصداع العرضي إلى صداع مزمن، لذلك فإن فقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أو الحفاظ على الوزن، يمكن أن يقطع شوطا طويلا في منع الإصابة بالصداع بشكل متكرر.

7-  محاربة التوتر

وفقا لدراسة ألمانية فإن التوتر يزيد من حدوث الصداع، كما يساهم الإجهاد النفسي في ارتفاع نسب التوتر الجسدي، لذلك يوصى الأطباء باتخاذ فواصل متكررة من المواقف العصيبة والاسترخاء مع ممارسة اليوجا، والتأمل، أو هواية من نوع ما.

8-  البقاء بعيدا عن الشمس

وفقا لدراسة حديثة فإن خطر إصابة الشخص بصداع شديد ترتفع بنسبة 7.5٪ لكل 5 درجة مئوية مع ارتفاع درجات الحرارة، إذ تعمل أشعة الشمس المشرقة والحرارة والجفاف على زيادة الألم في الرأس.

9-  تناول الفيتامينات

اقترحت بعض الأبحاث أن تناول بعض المكملات الغذائية والفيتامينات قد تكون مفيدة في منع حالات الصداع المتكررة، وقد وجدت الدراسات وجود مواد في فيتامين B2 تخفض مستويات الصداع النصفي، بالإضافة إلى فيتامين اللحوم والمأكولات البحرية، والمغنيسيوم المعدنية.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 174
تاريخ الخبر: 06-05-2019

مواضيع ذات صلة