تراجع أحجام مناولة الحاويات في موانئ دبي خلال 3 أشهر

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-04-2019

شهدت أحجام مناولة الحاويات في الدولة خلال الربع الأول من 2019، انخفاضا حادا، لكن مع استقرار المعدل على مستوى العالم.

وقالت "موانئ دبي" العالمية، الخميس (25|4) في بيان إن "أحجام مناولة الحاويات الإجمالية انخفضت 0.6% على أساس التقارير المحاسبية، في حين تراجعت الأحجام 0.7% على أساس المقارنة بالمثل".

وأضافت، أنها قامت بمناولة 3.5 ملايين حاوية نمطية (قياس 20 قدما) في الإمارات، بانخفاض 8.8% بسبب "مناخ الاقتصاد الكلي المتسم بالتحديات وكذلك خسارة الأحجام ذات هامش الربح المنخفض".

وقامت الشركة بمناولة 17.5 مليون حاوية نمطية عالميا، وهو مستوى مماثل للمدة نفسها قبل عام.

وقالت الشركة إن أحجام المناولة على مستوى المحطات الموحدة، التي تسيطر عليها موانئ دبي العالمية، انخفضت 3% على أساس المقارنة بالمثل إلى 9.2 ملايين وحدة نمطية.

وأفادت المجموعة في بيان لها، بأن إقليم الإمارات ناول 3.5 ملايين حاوية نمطية خلال الربع الأول من العام الجاري، مسجلاً انخفاضاً سنوياً بنسبة 8.8%، مرجعة ذلك إلى مناخ الاقتصاد الكلي المتسم بالتحديات، وخسارة الأحجام ذات هامش الربح المنخفض.

وأضافت أن منطقة الأميركتين وإفريقيا وشبه القارة الهندية، سجلت أداء قوياً مع النمو القوي في محطات «كالاو» في البيرو، و«السخنة» في مصر، و«مومباي» في الهند.

أما المحطات الموحدة التابعة لـ«موانئ دبي العالمية» فقد ناولت 9.2 ملايين حاوية نمطية، خلال الربع الأول من 2019، بانخفاض سنوي بلغ 0.8% على أساس التقارير المحاسبية، وبنسبة 3.0% على أساس المقارنة المثلية. وقد عزز نمو الأحجام على أساس التقارير المحاسبية في منطقة الأميركتين وأستراليا، ضم محطات المجموعة في أستراليا إلى محفظة المحطات الموحدة اعتباراً من مارس 2019.

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليم: «شهدنا أحجاماً أقل في الربع الأول من عام 2019، بسبب الأداء القوي في العام السابق، والحذر العام في بعض الأسواق نظراً إلى عدم اليقين الحالي في بيئة الاقتصاد الكلي».

وأرجع ضعف أحجام المناولة في دولة الإمارات، بشكل أساسي، إلى خسارة البضائع ذات هامش الربح المنخفض، لافتاً إلى أن المجموعة واصلت التركيز على مناولة البضائع المربحة.

وأضاف: «مع توقع استمرار الاتجاهات الأخيرة في الربع الثاني من العام، فإننا نتوقع أن نشهد تحسناً في النصف الثاني من 2019».

وتابع بن سليم: «أما على مستوى محفظة أعمالنا الأوسع، فقد حققنا تقدماً جيداً في تعزيز عروض منتجاتنا من أجل ترسيخ دورنا مزوداً عالمياً للحلول على امتداد سلسلة التوريد العالمية، ونواصل التركيز على توفير التميز التشغيلي وإدارة التكاليف، والاستثمار المنضبط  للمحافظة على مكانتنا شريكاً تجارياً مفضلاً».


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-04-2019

مواضيع ذات صلة