عقار للسكري يحد من الإصابة بالفشل الكلوي وأمراض القلب

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 368
تاريخ الخبر: 17-04-2019

أفادت دراسة دولية بأن عقارًا يستخدم على نطاق واسع لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، يمكن أن يقلل أيضًا من خطر الإصابة والوفاة بالفشل الكلوي وأمراض القلب لدى المرضى.

الدراسة قادها باحثون بكلية الطب جامعة ستانفورد الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (New England Journal of Medicine) العلمية.

وأجرى الفريق دراسته لاكتشاف فاعلية عقار "كاناجلفلوزين" (Canagliflozin) الذي يستخدم للسيطرة على ارتفاع سكر الدم لدى مرضى السكري النوع الثاني.

وأجرى الفريق تجاربه على 4 آلاف و401 من مرضى السكري من النوع الثاني في 34 دولة حول العالم.

وحسب الدراسة، يمكن لمرضى السكري من النوع الثاني الإصابة بمرض الكلى لأن ارتفاع السكر في الدم لفترة طويلة يضر بالأوعية الدموية في الكلى ويؤدي للفشل الكلوي.

بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يتسبب مرض السكري في ارتفاع ضغط الدم، والذي يمكن أن يضعف الأوعية الدموية ويسبب الإصابة بأمراض القلب.

واكتشف الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا عقار "كاناجلفلوزين" كانوا أقل عرضة لخطر الإصابة بالفشل الكلوي أو الوفاة الناجمة عن الفشل الكلوي بنسبة 34%.

 كما انخفض خطر الإصابة بفشل القلب أو الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 31%، مقارنة مع من تناولوا دواءً وهميًا.

وقال الدكتور كينيث مهافي، قائد فريق البحث: "للمرة الأولى منذ 18 عامًا، لدينا علاج واعد لمرضى السكري من النوع الثاني وأمراض الكلى المزمنة وأمراض القلب التي تهدد مرضى السكري".

وأضاف أن "الأشخاص المصابون بالسكري وأمراض الكلى معرضون بدرجة كبيرة لخطر الإصابة بالفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتة الدماغية، ومع هذه النتيجة النهائية للتجربة، أصبح لدينا الآن طريقة فعالة للغاية لتقليل هذا الخطر باستخدام حبة مرة واحدة يوميًا من دواء "كاناجلفلوزين".

وحسب الدراسة، تزايد أعداد المصابين بمرض الكلى المزمن على الصعيد العالمي، إذ يقدرون بنحو 500 مليون مريض، كثير منهم وصلوا إلى مرحلة الفشل الكلوي، التي تتطلب إجراء عملية غسيل كلوي بشكل مستمر أو الخضوع لعملية زرع الكلى. -

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 368
تاريخ الخبر: 17-04-2019

مواضيع ذات صلة