الأمم المتحدة في تعليق متأخر: هجوم نيوزيلندا إرهابي إسلاموفوبي

جانب من مجزرة مسجدي نيوزيلندا الإرهابية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 78
تاريخ الخبر: 21-03-2019

وصفت الأمم المتحدة هجوم المسجدين في نيوزيلندا الذي أوقع 50 قتيلا يوم الجمعة بأنه "هجوم إرهابي إسلاموفوبي ارتكبه شخص يؤمن بتفوق العرق الأبيض".

وورد الوصف في بيان مشتركة أصدرته، اليوم الخميس، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنصرية "تنداي أتشيوم"، ورئيس مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة حول أصحاب الأصول الإفريقية "ميشال

ودعا البيان، الدول للتحرك بشكل فوري من أجل وقف استخدام الخطابات الشعوبية القومية، وذلك لتحقيق المساواة العرقية والقضاء على التمييز.

وقال البيان "قبل أقل من أسبوع، ارتكب شخص يؤمن بتفوق العرق الأبيض، هجوما إرهابيا إسلاموفوبيا، استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا، وأسفر عن مقتل 50 شخصا وإصابة عدد كبير من

الأشخاص. تُذكّرنا هذه الحادثة المأساوية، أن العنصرية، ومعاداة الجانب، والكراهية الدينية، أمور قاتلة، وأن الأيديولوجيات الشعوبية القومية العرقية، وأيديولوجيات التفوق العرقي تفضي إلى العنف العنصري،

والجمعة الماضي، استهدف هجوم دموي مسجدين بـ "كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 78
تاريخ الخبر: 21-03-2019

مواضيع ذات صلة