قطر تحذر من خطورة مفاعل "براكة" على الأمن الإقليمي

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 223
تاريخ الخبر: 21-03-2019

حذرت قطر من خطورة محطة براكة النووية في أبوظبي على الأمن الإقليمي والبيئة بالمنطقة في رسالة بعثتها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي خطاب موجه إلى المدير العام للوكالة "يوكيا أمانو"، أكدت وزارة الشؤون الخارجية القطرية أن الدوحة لديها "مخاوف خطيرة بشأن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية الموجودة في الإمارات"، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

وشددت قطر في الرسالة على أن "عدم وجود أي تعاون دولي مع الدول المجاورة فيما يتعلق بالتخطيط للكوارث والصحة والسلامة وحماية البيئة، يشكل تهديدا خطيرا لاستقرار المنطقة"، داعية الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيجاد إطار عمل إقليمي لضمان تشغيل آمن للطاقة النووية للاستخدامات المدنية.

وكان وزير الطاقة "سهيل المزروعي" قد أعلن تأجيل تشغيل المفاعل الأول في محطة "براكة" للطاقة النووية، الذي كان مخططا له نهاية 2019 - بداية 2020.

وأعلن "المزروعي" في تصريحات صحفية نشرتها وسائل الإعلام المحلية في يناير الماضي، "تأخر بدء عمل محطة الطاقة النووية قليلا"؛ دون الإفصاح عن الأسباب الكامنة وراء هذا التأجيل.

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مطلع يوليو 2018، أن فريق مراجعة البنية التحتية النووية المتكاملة أنهى المرحلة الثالثة من مراجعة المشروع النووي الإماراتي، وحدد مجالات تحتاج لمزيد من العمل قبل بدء التشغيل.

وبدأت العمليات الإنشائية بالمحطة، في يوليو 2012؛ وأعلنت الدولة، في وقت سابق، أن نسبة الإنجاز الكلية في مفاعلاتها الأربعة وصلت إلى أكثر من 90%.

وتمثلت آخر الأنشطة الإنشائية الرئيسية في "براكة" باستكمال صب خرسانة سقف منطقة تخزين الوقود في المحطة الرابعة، وبلغت تكاليف بناء المحطة 24.4 مليارات دولار؛ وتبلغ قدرتها على توليد الكهرباء 5600 ميغاواط.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 223
تاريخ الخبر: 21-03-2019

مواضيع ذات صلة