المبعوث الأممي لدى اليمن: تقدم ملموس نحو تنفيذ إعادة الانتشار بالحديدة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 153
تاريخ الخبر: 19-03-2019

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، مساء الثلاثاء، أن هناك تقدما ملموسا نحو تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في محافظة الحديدة غربي البلاد.

وأوضح في بيان نشره الموقع الرسمي لمكتبه أنه "عقب نقاشات بناءة مع الطرفين (الحكومة اليمنية والحوثيين)، هناك تقدم ملموس نحو الاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار طبقا لاتفاق الحُديدة".

وأضاف غريفيث "سيتم عرض التفاصيل الفنية على الطرفين في لجنة تنسيق إعادة الانتشار للتصديق عليها"، دون ذكر تفاصيل التقدم الملموس المشار إليه.

ورحب المبعوث الأممي بهذا التقدم، متطلعا إلى "سرعة التصديق على تلك الخطة من قبل لجنة تنسيق إعادة الانتشار".

‎ وأعلنت الأمم المتحدة في فبراير الماضي، موافقة الأطراف اليمنية على تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة.

وتنص هذه المرحلة، على انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى غربي البلاد، مقابل انسحاب القوات الحكومية من الضواحي الشرقية للمدينة.

وفي ختام البيان، أعرب غريفيث عن أمل الأمم المتحدة بأن يُمهد هذا التقدم الطريق نحو التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.

وفي 13 ديسمبر الماضي، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات جرت في العاصمة السويدية ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

لكن تطبيق الاتفاق يواجه عراقيل بسبب تباين بين الموقّعين عليه في تفسير عدد من بنوده، في حين يتهم كل طرف الآخر بالمماطلة ووضع عراقيل أمام تنفيذ الاتفاق.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 153
تاريخ الخبر: 19-03-2019

مواضيع ذات صلة