الكويت تعتقل رجل أعمال لبناني يرتبط بنظام الأسد

يخضع الترزي لعقوبات أوروبية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 211
تاريخ الخبر: 19-03-2019

اعتقلت السلطات الكويتية رجل اعتقال مازن الترزي وعدد من معاونيه اللبنانيين يرتبط بنظام بشار الأسد.

وجاء الاعتقال بعد مداهمة مقر مجلة "الهدف" التي يملكها في الكويت، لاتهامه بتبييض أموال لحساب جهات خارجية، بالإضافة إلى طباعة منشورات من دون ترخيص، بحسب ما أوردته صحيفة القبس الكويتية على موقعها الإلكتروني.

وذكرت الصحيفة أن سلطات الأمن الكويتية اعتقلت أيضا، خلال مداهمة المكتب، سكرتيرة الترزي وأربعة من معاونيه اللبنانيين؛ لاتهامهم بالانتماء لحزب الله اللبناني والتخابر معه.

واستغرقت عملية المداهمة والتفتيش نحو ثلاث ساعات، صودرت خلالها أجهزة الكمبيوتر وكاميرات المجلة والهواتف الخاصة بالترزي "الذي يلقب برجل بشار الأسد، قبل أن يخرج مكبّل اليدين".

من جهته، ذكر موقع "جنوبية" اللبناني، المناهض لحزب الله، أن الترزي متهم بتبييض أموال لمصلحة إيران والنظام السوري، وطباعة منشورات من دون ترخيص عبر مجلة الهدف.

وبحسب الموقع، فإن الترزي، الذي كان يعمل في مطابع الصحف الكويتية، تحول "فجأة" إلى "رجل أعمال ورجل بشار الأسد في الكويت".

وكان الترزي قد أضيف إلى قائمة العقوبات الخاصة بالاتحاد الأوروبي في  يناير الماضي، وضمت شركات رجال أعمال متهمين بالتربّح، من خلال علاقاتهم بالنظام، وحصولهم على تسهيلات خاصة، فيما يقومون بدورهم بتقديم الدعم المالي وغير المالي لنظام الأسد.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن الذين شملتهم العقوبات استثمروا أموالهم في الأراضي التي صادرها النظام السوري من النازحين أو المهجرين، ما سيمنع هؤلاء السوريين من العودة إلى ديارهم.

وفي هذا السياق، فقد أبرم الترزي صفقة مع النظام السوري لاستثمار 320 مليون دولار في مشروع عقاري كبير بدأ العمل فيه في دمشق. وهو كان قد اشترى أيضا منزل رئيس الوزراء اللبناني الراحل، رفيق الحريري، في دمشق، بعدما استولى عليه النظام السوري.

ويُعرف الترزي بدعم نظام بشار الأسد، وحرص دوما على التبرع له ولما يسمى "مدارس شهداء" الخاصة بأبناء قتلى قوات النظام السوري، وأطلق مشروع "نسمة أمل" لمعالجة جرحى قوات الأسد، كما مول حملات لـ"العودة" إلى سوريا. وسبق أن شارك في تجمعات أمام البيت الأبيض في واشنطن، دعما للأسد.

وأسس الترزي عدة شركات في سوريا وخارجها، منها مجلة الهدف، وشركة إعلانية في الكويت، إضافة إلى شركات لخدمات النفط والطيران والعقارات في سوريا.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 211
تاريخ الخبر: 19-03-2019

مواضيع ذات صلة