الحكم على ناشطة حقوقية بالسجن 7 سنوات في ايران

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 171
تاريخ الخبر: 11-03-2019

قضت محكمة إيرانية بالسجن 7 سنوات، على المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان "نسرين ستوده"، بتهمتي المشاركة في "احتجاجات ضد الأمن القومي"، وإهانة المرشد الأعلى علي خامنئي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، عن محمد موقييسي، رئيس الغرفة 27 بمحكمة الثورة في طهران قوله، إن المحكمة قضت بالسجن 5 سنوات على ستوده بسبب التهمة الأولى، وسنتين بسبب الثانية.

ولم يقدم موقييسي، مزيدا من التفاصيل عن تاريخ إجراء المحاكمة.

وفي سبتمبر 2010، اعتقلت السلطات الإيرانية نسرين ستوده، بعد مشاركتها في احتجاجات تبعت الانتخابات الرئاسية سنة 2009.

وفي يناير 2011، قضت إحدى المحاكم الإيرانية بالسجن 11 عاما عليها، ومنعتها لمدة 20 عاما من ممارسة المحاماة، والسفر خارج البلاد.

ولاحقا، خفضت محكمة استئنافية العقوبة لمدة 6 سنوات، مع منعها من ممارسة المحاماة لـ12 عاما.

وفي 18 سبتمبر 2018، أُطلق سراح ستوده بعد قضائها 3 سنوات في السجن، واعتقلت مجددا في 13يونيو من نفس العام.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 171
تاريخ الخبر: 11-03-2019

مواضيع ذات صلة