تحقيقات الأمن الأردني: "قنديل" عميل لصالح المخابرات الإماراتية

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 754
تاريخ الخبر: 14-02-2019

التحقيقات تثبت علاقة "قنديل" الاستخبارية بالإمارات - وكالة شهاب للأنباء

كشفت مصادر أردنية مطلعة لموقع "بلدنا", أن التحقيقات التي أجراها جهاز الأمن الوقائي الأردني،  مع رئيس مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" في الأردن يونس قنديل، أثبتت وجود علاقة استخبارية له مع مسؤولين إماراتيين رفيعي المستوى، وأنه يتقاضى من السلطات الإماراتية، مبلغ 80 ألف درهم إماراتي شهريا، وهو ما يعادل (22 ألف دولار)  نظير تقارير استخباراتية يقدمها قنديل بانتظام عن الحركات الإسلامية في الأردن ومصر والمغرب وتونس والعراق، إضافة  إلى تنفيذه حملات ضد الإخوان في أوروبا، وقد تلقى قنديل مقابل تنفيذها مليون دولار من الإمارات.

وأضافت المصادر أن يونس قنديل، حاول نسج علاقات مع شخصيات مهمة، مثل: المفكر التونسي صلاح الجورشي، ورجل الأعمال العراقي خميس الخنجر، والمفكر المغربي صلاح المرزوقي وذلك في محاولة لاستقطابهم من ناحية، والاستفادة منهم في معرفة واقع الحركات الإسلامية في بلدانهم من ناحية أخرى.

الجدير بالذكر أن يونس قنديل تم اعتقاله في نوفمبر الماضي بتهمة اختلاق عملية الاعتداء عليه، وبعد ثبوت كذبه، تم تحويله إلى القضاء الأردني.

وصدر مؤخرا عفو عام في الأردن استثنى قنديل نظرا لحجم الجريمة التي ارتكبها وكادت أن تعصف بالسلم والأمن الاجتماعي في الأردن.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 754
تاريخ الخبر: 14-02-2019

مواضيع ذات صلة