الأسهم تخسر 25,17 مليار درهم بعد "إفصاح آبار"

تاريخ الخبر: 30-11--0001


وصف محللون ماليون التراجعات العنيفة التي شهدتها أسواق الأسهم المحلية، منذ يوم أمس الأحد (20|7)، خصوصاً في سوق دبي المالي، بردة الفعل غير المنطقية على الإفصاح الصادر عن شركة "آبار للاستثمارات" بشأن استثمارها في شركة "أرابتك".
وفقاً لبيانات هيئة الأوراق المالية والسلع، فقد خسرت القيمة السوقية للأسهم المتداولة في سوق دبي أمح الأحد 25.17 مليار درهم، لتصل إلى 765.64 مليار درهم، وتراجعت أسهم 60 شركة انخفاضاً مقابل ارتفاع أسهم ست شركات فقط في سوق الإمارات المالي.
وقال المحللون، في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين (21|7)، إن إعلان "آبار" أنها كشركة تابعة لحكومة أبوظبي، فإن أي محادثات تجريها مع أي طرف بالنسبة لاستثمارها كان من المفترض أن تكون في غاية السرية حتى اتخاذ قرار بشأنها، مستكرين بأنه "لا يعني أن المفاوضات الجارية انتهت، لأن الشركة أكدت أنها حالياً بصدد دراسة خيارات استراتيجية عدة بالنسبة لاستثمارها في أرابتك".
وأضاف المحللون الماليون أن توقع السوق خبرا أكثر إيجابية بشأن الصفقة بعد إيقاف التداول على السهم الخميس الماضي، أدى لردة فعل أكثر سلبية من المتوقع، وبشكل مبالغ فيه.
وانتقد المحللون ارتباط أسعار جميع الأسهم بالتطورات الجارية على سهم "أرابتك" حصراً، مع تجاهل المعطيات الخاصة بكل شركة، مشيرين إلى أن سيطرة سهم "أرابتك" على التداولات والنسبة الأكبر من السيولة الموجودة لدى المستثمرين يجعل منه السهم القيادي الوحيد الأكثر تأثيراً في السوق.



تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة