الإمارات تدرس إنشاء شبكة مترو بمواصفات عالمية تربط مناطق الدولة

افتتاح معرض ومؤتمر الشرق الأوسط - دبي
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 184
تاريخ الخبر: 13-03-2018


أكد عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات، أن الإمارات تدرس إنشاء شبكة مترو تربط مختلف إمارات الدولة، بمواصفات عالمية تتماشى وتتواكب مع الطبيعة المتنامية لسكان الدولة، وتوفر حركة مرور سهلة، وتوفر الوقت والزمن، لافتاً إلى أن مشروع قطار الاتحاد يمضي قدماً، ومن المتوقع بدء المرحلة الثانية خلال الفترة المقبلة.
وحول مشروع الربط الحديدي بين دول مجلس التعاون قال النعيمي: «إن قادة دول المجلس ووزراء النقل اتفقوا على الموعد المحدد لكل دولة خلال جلسات مجلس التعاون منذ أكثر من عامين، والذي يتزامن بين عامي 2021 إلى 2022، إن لم يطرأ أي تعديل زمني لكل دولة، ومن المتوقع أن تطرأ تعديلات على الفترة الزمنية المتوقعة للتشغيل في 2021 نتيجة التزامات كل دولة».
جاء ذلك خلال افتتاحه الدورة الثانية عشرة من مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018، المقام في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور وزراء وممثلي الدول المشاركة في المؤتمر.
وشهدت الدورة الثانية عشرة من المؤتمر، مشاركة أكثر من 290 من مشغلي السكك الحديدية الإقليميين والدوليين، والموردين والمقاولين، عرضوا أفضل الحلول والابتكارات في صناعه السكك الحديدية.
ورافق وزير تطوير البنية التحتية وفد رفيع المستوى، بمن فيهم وزراء النقل بدول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى كبار المسؤولين من سلطات السكك الحديدية الإقليمية، خلال الجولة التفقدية بالمعرض.
من جانبه، أكد خليفة بن سعيد العبري، الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، دور القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في دعم مسيرة التنمية الشاملة في دول المجلس، ودعمهم منظومة الترابط والتكامل، لافتاً إلى حرص قادة دولة مجلس التعاون الخليجي على دعم منظومة العمل المشترك الذي يساهم في توحيد السياسات والاستراتيجيات.
وأشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تمكنت خلال السنوات الماضية من تنفيذ مشاريع عدة، ساهمت في تحقيق مزيد من الترابط، وكذلك دعم الاستثمارات والتجارة والترابط الاجتماعي.
وقال سعيد السويدي، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات «دي بي»: «فخورون بالانضمام إلى زملائنا من شركة الاتحاد للقطارات، الراعي لمعرض الشرق الأوسط للسكك الحديدية هذا العام، من خلال مشاركتهم في هذا الحدث الكبير الذي يجمع بين الشركات الرائدة بهذا المجال.
ويعتبر معرض الشرق الأوسط للسكك الحديدية بمثابة منصة مهمة تسمح لنا بعرض أحدث إنجازاتنا وأهدافنا المستقبلية».
 وتقدم خوليو غوميز، وزير الدولة وزير الهياكل للنقل والإسكان في إسبانيا، بالشكر الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعوته للمشاركة في مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط، والذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، كما أشاد بما لمسه من تطور كبير في مجال البنية التحتية والطرق والنقل بدولة الإمارات.
ولفت هشام عرفات، وزير المواصلات المصري، إلى أهمية المشاركة في الحدث، مؤكداً أن جمهورية مصر العربية حريصة من خلال مشاركتها على الاستفادة من آخر ما وصل إليه العلم في مجال السكك الحديدية والنقل، كما تقدم بالشكر لمنظمي المؤتمر على منحه الفرصة لتقديم عرضه الذي تطرق خلاله إلى أهمية تطوير منظومة النقل العام الذي بدوره يدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتجارية.
إلى ذلك، قال ألن لوشنكوف، وزير النقل والمواصلات الروسي: «ندرك مدى أهمية النقل والمواصلات في دعم اقتصاد الدول، لذلك نسعى جاهدين إلى الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في ذلك المجال، وهو هدفنا من خلال المشاركة في مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018».


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 184
تاريخ الخبر: 13-03-2018

مواضيع ذات صلة