الأسهم تعاود الهبوط بعد صعود لمدة ثلاثة أيام

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 592
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مازال الخوف حول مستقبل أرابتك القابضة للبناء يؤثر سلبا على المستثمرين في دبي اليوم الأحد وهو ما انعكس بدوره على بورصة دبي بأكملها ليتوقف صعود استمر ثلاثة أيام، حيث وهوى سهم أرابتك 9,9 % بعدما أخفق في الحفاظ على مكاسبه المبكرة وكان من بين الأسهم التي شكلت أكبر ضغط على مؤشر سوق دبي الذي تراجع 2,3 % بعدما صعد بنحو واحد في المئة بعد الفتح بوقت قصير.
وكان سهم أرابتك قد راجع بمعدل 40 % هذا الشهر بعدما خفضت آبار للاستثمار ذراع الاستثمار لحكومة أبوظبي وأحد المساهمين الرئيسيين في أرابتك حصتها في الشركة إلى 18,94 % من 21,57 %.
وبعد استقالة الرئيس التنفيذي للشركة، حسن إسميك الأسبوع الماضي، وجاء بدلاً عنه قائم بالأعمال قريب من آبار أو مرتبط بها، صارت أسهم أرابتك أكثر استقرارا، لكن محللين وخبراء قالوا إن المستثمرين ينتظرون توضيحا من آبار بشأن استراتيجيتها.
ونقلت "رويترز" عن سانيالاك مانيباندو مدير البحوث لدى أبوظبي الوطني للأوراق المالية قوله إن: "هناك شعور بأن الأنباء عن أرابتك الأسبوع الماضي لم تكن الحلقة الأخيرة.
وأضاف قائلاً: "يتوقع كثير من المستثمرين تدفق مزيد من الأنباء من الشركة وحتى يتبدد الغموض حول أرابتك فربما تؤثر بشكل سلبي على بقية سوق دبي المالي."
وشهدت أسهم العقارات والبناء التي تهيمن على سوق دبي تراجعاً، حيث هبط سهم إعمار العقارية 3,4 في المئة وسهم ديار للتطوير 2,5 % وسهم الاتحاد العقارية 1,3 %، فيما سجل سهم دريك آند سكل للمقاولات انخفاضاً، وكان قد صعد الأسبوع الماضي مع أنباء بأن الشركة ستصدر سندات قابلة للتحويل إلى أسهم لمستثمر استراتيجي بعدما لامس أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1,97 درهم، إذ هبط السهم 3,2 % إلى 1,84 درهم.
وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي اليوم مستقرا مع تباين أداء الأسهم القيادية في ظل أحجام تداول منخفضة، وتراجع كل من سهم بنك أبوظبي الوطني والدار العقارية 1,7 % على الترتيب، في مقابل ذلك ارتفع سهم بنك الخليج الأول 1,6 % وسهم بنك أبوظبي التجاري 1,5 %.


دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 592
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة