العراق يتحول إلى ساحة منافسة إقليمية ودولية بعد سوريا والقرم

بغداد – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

شدد سياسي عراقي رئيس ائتلاف "الوطنية" العراقي إياد علاوي، على أن العراق يقع بين دوائر النفوذ الإقليمي والدولي، وأنه أصبح خلال الآونة الأخيرة ساحة منافسة بين الولايات المتحدة وروسيا وإيران أيضاً، وخاصة في ما يتعلق بالملف النووي، موضحاً أن روسيا الاتحادية دعمت إيران في هذا المجال، ودعمت الوضع في سوريا بشكل واضح، والآن تحاول دعم الوضع في العراق، حتى يمتد هذا الشريط من شبه جزيرة القرم وصولاً إلى البحر المتوسط، وهو انعكاس لتنافس الدول في مناطق الفراغ التي حصلت، ومنها العراق وسوريا ولبنان، ورأى حسب بيان لمكتبه الإعلامي أن المساعدة الأمريكية لا تنحصر بالأسلحة، لأن الأسلحة موجودة، لكن المسألة هي الحل السياسي .
وقال علاوي "حذرت منذ زمن أن العراق سائر في طريق مظلم وغير سوي، وأنا أكثر الأشخاص الذين سعوا إلى حجب الثقة عن المالكي والتصويت عليها، قبل أكثر من سنتين، حتى لا يصل العراق إلى ما وصل إليه الآن"، ولفت إلى أن إيران تستفيد من الأوضاع السياسية السائدة، شأنها شأن أي نظام آخر مكان النظام الإيراني الحالي، وقد استفادت من الفراغ الذي وجد بعد أن أسقطت الدولة العراقية، وبدأت بسده بالتدريج بنفوذها، إلى أن وصلت إلى السعة التي بها الآن .

بغداد – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة