موسكو: قرار واشنطن إغلاق السفارة السورية يدعو للإحباط

تاريخ الخبر: 30-11--0001

موسكو - الإمارات71

اعتبرت روسيا اليوم الأربعاء (19-3) أن القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة والذي ينص على تعليق أنشطة السفارة السورية والقنصليات التابعة لها في واشنطن ومدن أخرى بأنه  أمر "يدعو للقلق والإحباط".

وأدت تداعيات الأزمة الأوكرانية إلى تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا, مما أدى إلى تعثر جهود الدولتين في التوسط للتوصل الى اتفاق سلام في سوريا التي دخلت فيها ‏ الحرب عامها الرابع.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في أول ردة فعل لها نشر على موقعها على الانترنت, إن واشنطن تسعى "لتغيير النظام" وللإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد, مشيرة إلى أن هدف واشنطن في تغيير النظام في دمشق يتقدم على مهمة نزع الأسلحة الكيماوية في سوريا ومساعدة الملايين من السوريين الذين عانوا من الصراع المسلح.

هذا وتدعم روسيا نظام الرئيس السوري بشار الاسد, بتقديم الدعم والسلاح  له لقتال معارضيه, وحالت عدة مرات دون اصدار قرارات ضده في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وكانت سوريا قد أعلنت في العاشر من مارس اذار عن وقف تقديم خدمات قنصلية في الولايات المتحدة, لكن مسؤولين في الخارجية الأمريكية  صرحوا حينها بأنه على الرغم من تأثر أنشطة السفارة والقنصليات فإن الولايات المتحدة لم تقطع علاقتها الدبلوماسية مع سوريا.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة