بلدية أبوظبي تحذر من آثار استخدام مكونات الطب البديل

تاريخ الخبر: 30-11--0001

 أبوظبي - الإمارات 71

حذرت بلدية مدينة أبوظبي من العواقب الصحية الكبيرة، نتيجة اللجوء إلى استخدام مكونات الطب البديل من خلال الاجتهادات الذاتية، ومن السلوكيات التي يمكن أن تتسبب للمواطنين  الكثير من المتاعب الصحية إذا تمت على أيدي أناس غير متخصصين.

وقال مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في البلدية، المهندس عبدالعزيز زعرب، لدى افتتاحه محاضرة نظمتها البلدية بالتعاون مع مركز الشارقة العالمي للطب الشمولي تحت عنوان "الطب الشمولي والمعايير الصحيحة لتعاطي الحجامة كعلاج ووقاية"، إن البلدية تحرص على صحة وسلامة المجتمع انطلاقا من رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة للسكان.

وأكد زعرب على أهمية تضافر جهود المجتمع مع البلدية والجهات ذات الاختصاص لمواجهة الأخطار الصحية المتأتية من الاستخدامات الخاطئة والمفاهيم المغلوطة حول التعاطي مع الطب الشمولي، وبالتحديد الآآراء المغلوطة والمبالغ فيها بشأن الحجامة سواء على صعيد الوقاية من الأمراض أو كعلاج من بعضها.

وشدد مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة على أهمية ارتياد المراكز المتخصصة والمرخصة أصولا من الجهات الرسمية وهي قليلة جدا، ذات المصداقية والكفاءات.

كما أكد عزم البلدية مواجهة هذه الظواهر السلبية المخالفة للقوانين، نظرًا لإضرارها بصحة وسلامة المجتمع والبيئة.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة