تعاون اقتصادي بين باكستان وأفغانستان وتعهد بطي صفحة الخلافات

اسلام اباد – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 16-11-2014

تعهد نواز شريف رئيس وزراء باكستان ، بمواصلة دعم بلاده لجهود الحكومة الأفغانية الجديدة الرامية إلى تحقيق السلام مع متمردي حركة طالبان.
وقال شريف في مؤتمر صحفي مشترك مع أشرف غني رئيس أفغانستان الذي يزور إسلام أباد حالياً، انه اتفق مع ضيفه الزائر على "تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات.
وجدد شريف التأكيد على دعم بلاده لعملية المصالحة بين الأطراف الأفغانية التي أطلقتها الحكومة الجديدة، وأضاف: "لقد اتفقنا على ضرورة أن تكون هذه العملية أفغانية خالصة." 
من جانبه، قال غني إن بلاده "مستعدة لتجاوز الماضي"، ولن تدع الماضي الأليم يحول دون تعزيز العلاقات مع باكستان .
وأضاف أن "عدم الاستقرار" سواء كان في كابول أو إسلام أباد، يؤثر في البلدين ومن المهم بالنسبة إليهما التحرك قدما لتوفير "السلام والأمن والرفاهية" للأجيال القادمة.
ووصل غني، الخبير الاقتصادي السابق في البنك الدولي، إلى إسلام أباد الجمعة، إلا أن مساعديه بدأوا مفاوضات مع المسؤولين الباكستانيين قبل ذلك بيوم.
وعقب محادثات بين غني وشريف، وقع وزيرا مالية البلدين اتفاقا يهدف إلى زيادة التجارة بين البلدين إلى أكثر من الضعف ليصل إلى 5 مليارات دولار بحلول ،2017 إضافة إلى تبسيط البروتوكولات الجمركية بين البلدين.
ويعتزم الجانبان العمل معا على خط كهرباء كاسا-1000 وخط أنابيب الغاز الطموح الذي تشارك فيه تركمنستان وأفغانستان وباكستان والهند والبالغة كلفته 6 .7 مليار دولار.



اسلام اباد – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 16-11-2014

مواضيع ذات صلة