وول جورنال: الأكراد يقاتلون "داعش" مع واشنطن للحصول على جزء من سوريا

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-11-2014

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن مجموعة شبه عسكرية كردية ستساعد الولايات المتحدة في طرد مسلحي تنظيم "داعش" مقابل الحصول على جزء من شمال سوريا لبناء رؤيتها "للمدينة الفاضلة".
وقالت الصحيفة في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس (13|11)- إنه جرى مطاردة الجماعات المدنية المسلحة وتلك المرتبطة بتنظيم القاعدة الذين يقاتلون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد خارج بلدة رأس العين السورية منذ أكثر من عام.
وبينت الصحيفة أن السيطرة على هذه البلدة تنتمي الآن إلى قوة شبه عسكرية كردية تفتخر بوجود أكثر من 30 ألف مقاتل في صفوفها على استعداد لمساعدة الولايات المتحدة وحلفائها في طرد مسلحي "داعش" ومسلحين آخرين من جزء واسع النطاق في شمال سوريا، لافتة إلى أن هذه القوة تنتمى لنفس المجموعة الكردية التي تدافع عن مدينة كوباني-عين العرب - المحاصرة بمساعدة الضربات الجوية الأمريكية.
ونوّهت الصحيفة أن واحدة من العوائق السياسية العديدة التي تواجه الولايات المتحدة في الترتيبات الخاصة بها هي أن هؤلاء المقاتلين الأكراد- وهم فرع لجماعة حددتها الولايات المتحدة وتركيا كمنظمة إرهابية- يريدون الاحتفاظ بسيطرتهم على الأراضي التي استولوا عليها لتحقيق رؤيتهم الخاصة بمجتمع المدينة الفاضلة.
وأشارت إلى أن مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأمريكية أشاد أمس الأربعاء بالقوة الكردية قائلا: "إنها تصب في مصلحة الولايات المتحدة في مواجهة "داعش" لتوسيع جهودها المشتركة مع وحدات حماية الشعب الكردية".
 وأوضح المسؤول الأمريكي أن هذا التعاون لن يرتبط بالاعتراف السياسي بالمناطق ذاتية الحكم التي تديرها الآن وحدات حماية الشعب وفروعها السياسية، مضيفا "نأمل أن يعمل الجميع في سوريا معا على مشروع موحد وطني".


واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-11-2014

مواضيع ذات صلة