«التربية» تعتمد نموذجاً لامتحان «الانجليزية» لضعـاف المستوى

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 85
تاريخ الخبر: 06-12-2017


اعتمدت وزارة التربية والتعليم نموذجين لامتحان اللغة الإنجليزية لطلبة الصفوف الثاني عشر والحادي عشر والعاشر، أحدهما يستهدف الطلاب ضعاف المستوى فئة (AEP) وعرف بـ«المتسارع»، والآخر لطلبة ذوي المستويات المتوسطة والجيدة والجيدة جداً والمتميزة يسمى «نموذج عام»، وتم تطبيق التصنيف الجديد في امتحانات طلبة الثاني عشر والحادي عشر، أمس، فيما يطبق على طلبة الصف العاشر في امتحان مادة اللغة الإنجليزية اليوم.

وأفاد مسؤول في الوزارة - فضّل عدم ذكر اسمه - بأن «طلبة 24 مدرسة موزعة على دبي والمناطق الشمالية، خضعوا للتصنيف الجديد، إذ بلغ عدد الطلبة المستهدفين في صفوف الثاني عشر والحادي عشر والعاشر 2504 طلاب وطالبات، منهم بالصف الثاني عشر 705 طلاب وطالبات، فيما بلغ الطلاب والطالبات المستهدفين في صفوف الحادي عشر نحو 873 طالباً وطالبة، أما المستهدفون بالصف العاشر الذين سيخضعون للامتحان اليوم بلغ عددهم 926 طالباً وطالبة».

وأضاف أن «مواصفات الورقة الامتحانية للفئة (AEP)، تختلف عنها في الورقة الامتحانية للفئة العامة، إذ تراعي أسئلة الورقة الأولى مستوى الطلبة المتدني في اللغة الإنجليزية».

وقال مديرو مدارس لـ«الإمارات اليوم»، فضلوا عدم نشر اسمائهم: «يتم تحديد الطلبة ضعاف المستوى، من خلال تقييمات مستمرة على مدار الفصل الدراسي، حيث وضعت الوزارة امتحاناً خاصاً لهم يراعي مستوياتهم»، مؤكدين أن «هذا الأمر لم يحدث إلا في امتحان اللغة الإنجليزية، وهو في طور التجربة والتقييم».

وأضافوا أنه «من الأصلح أن يخوض جميع الطلبة امتحاناً موحّداً، للوقوف على مستوياتهم جميعاً، وتحديد المتفوّق من غيره»، مشيرين إلى أن «اعتماد ورقتين امتحانيتين مختلفتين في مستوى الأسئلة، قد يتيح الفرصة أمام الطالب ضعيف المستوى، للحصول على درجات تتساوى مع درجات الطالب المتفوّق».

من جهة أخرى، بدأت مراكز تقدير الدرجات عملية تصحيح أوراق امتحانات الثاني عشر، منذ اليوم الأول لبدء امتحانات الفصل الدراسي الأول، حسب الجدول المعتمد، وانتهت المراكز، أول من أمس، من استخراج نتائج العينة العشوائية التي يتم اختيارها وتصحيحها في يوم الامتحان نفسه، لتقييم الدرجات وتحديد مستوى الطلاب.

وأوضح مسؤول في وزارة التربية والتعليم، أن «هناك تنسيقاً مستمراً بين الوزارة وكل مراكز تقدير الدرجات، لمتابعة عمليات التصحيح»، ولفت إلى أن «عملية تقدير الورقة الامتحانية وآلية التعامل معها موحّدة على مستوى الدولة».

إلى ذلك، أكد طلبة في الثاني عشر في مدارس مختلفة من الدولة، أمس، عن ارتياحهم لامتحانات مادة اللغة الإنجليزية، مشيرين إلى أن «الأسئلة جاءت سهلة وواضحة وخالية من أي صعوبات أو تعقيدات، وكانت مناسبة لمستويات الطلبة وقدراتهم».

وذكر الطالبان إبراهيم عبدالله، وحمد غانم، في أبوظبي، أن «أسئلة اللغة الإنجليزية - التي وإن بدت طويلة في تسع ورقات - كانت متوسطة المستوى، ومن ضمن المنهج الدراسي»، مشيرين إلى أنهما «لم يجدا أي صعوبات في حل الأسئلة، لأنها كانت تشبه النماذج التي تدرّبا عليها خلال الفصل الأول من العام الدراسي».

واتفق معهما طلبة في دبي أن «امتحان اللغة الإنجليزية جاء في متناول الطالب المتوسط، وجاءت الورقة الامتحانية مناسبة مع تقديرات الطلبة وتوقعاتهم، ما يهيئ الفرصة لحصول الطلبة على درجات مرتفعة»، موضحين أن «امتحان اللغة الإنجليزية شكل بالنسبة لهم مفاجأة سارة بعد صعوبة مادة الفيزياء، ما يرفع من سقف طموحاتهم بالحصول على العلامة الكاملة».

وفي رأس الخيمة، قال مدير مدرسة الجزيرة الحمراء، يعقوب ليواد: «إن المدرسة لم تتلق أي ملاحظات من طلبة المسارين المتقدم والعام، تتعلق بصعوبة امتحان مادة اللغة الإنجليزية». وأوضح أن «الطلبة عبّروا عن ارتياحهم من أسئلة اللغة الإنجليزية، التي جاءت في مستوى الطالب المتوسط، ومن المنهج الدراسي للفصل الأول»، وتابع أن «الطلبة أجابوا عن الامتحان في الوقت المحدد دون أي تأخير»، بحسب "الإمارات اليوم".


دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 85
تاريخ الخبر: 06-12-2017

مواضيع ذات صلة