خفض السرعة على شارعي محمد بن زايد والإمارات إلى «110 كم» في الساعة

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 131
تاريخ الخبر: 13-09-2017


قررت هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي، خفض السرعة القصوى لشارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات من 120 كم ساعة إلى 110 كم ساعة، على امتدادهما في الجزء الواقع داخل الإمارة، وذلك اعتباراً من 15 أكتوبر المقبل، وذلك في إطار جهود الجانبين في الحد من الحوادث المرورية وضمان سلامة مستخدمي الطريق.

وقالت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي: إن تخفيض السرعة على هذا الجزء من شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، جاء بعد دراسات مستفيضة للسلامة المرورية، وتحليل بيانات الحوادث المرورية وأسبابها خلال الأعوام السابقة، ليتم تنفيذ العديد من متطلبات السلامة المرورية، مثل جسور المشاة، وحواجز السلامة، استراحات الشاحنات، والتي من شأنها تحقيق رؤية «الهيئة» على النحو المنشود.

وأوضحت أن الطاقة الاستيعابية للشارعين حالياً تبلغ 12 ألفاً في الساعة، في كل اتجاه، بواقع 7009 مركبات على شارع الشيخ محمد بن زايد باتجاه إمارة أبوظبي، والذي تبلغ فيه نسبة الشاحنات 6%، بينما بلغ عدد المركبات المتجهة عبر شارع الشيخ محمد بن زايد إلى إمارة الشارقة نحو 7821 مركبة، ونسبة الشاحنات في هذا الاتجاه 12%، أما على شارع الإمارات فسجلت الإحصاءات أن الطاقة الاستيعابية باتجاه إمارة أبوظبي هي 6442 مركبة، فيما نسبة الشاحنات منها 6%، وقُدّر عدد المركبات المتجهة إلى إمارة الشارقة عبر شارع الإمارات بنحو 3416 مركبة، لتبلغ نسبة الشاحنات منها 14% في هذا الاتجاه.


من جانبه، أكد اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي، أن شارع الشيخ محمد بن زايد شهد خلال النصف الأول من العام الجاري وقوع 99 حادث سير أدت إلى 6 حالات وفاة وإصابة 78 شخصاً، فيما شهد الشارع ذاته خلال العام الماضي وقوع 196 حادثاً، أدت إلى وفاة 33 شخصاً وإصابة 249 آخرين. أما بخصوص شارع الإمارات، فأكد الزفين أنه شهد خلال النصف الأول من العام الجاري وقوع 40 حادثاً أدت إلى وفاة 10 وإصابة 75، فيما شهد الشارع ذاته خلال العام الماضي وقوع 86 حادثاً مرورياً أدت إلى وفاة 29 شخصاً وإصابة 147 أيضاً.



دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 131
تاريخ الخبر: 13-09-2017

مواضيع ذات صلة